خرجت مظاهرات مسائية في منطقة كرداسة وناهيا بمحافظة الجيزة رفضا للانقلاب العسكري بعد تعرضهما لحملة أمنية واسعة من الجيش والشرطة، فيما دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة بجميع المحافظات تحت شعار "الشباب عماد الثورة", تزامنا مع عودة الطلاب لدراستهم في الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة.
 
وندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري وما سموها بالممارسات التعسفية للأمن المصري، وطالبوا بعودة الشرعية.
 
كما خرجت مسيرة ليلية بالسويس نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية، وانطلقت التظاهرة من مسجد الشبان المسلمين بمنطقة الملاحة في إطار اليوم الأخير من أسبوع الوفاء لدماء الشهداء وجابت منطقة كورنيش السويس الجديد.
 
ورفع المتظاهرون في المسيرة صور شعار رابعة العدوية مطالبين بعودة الشرعية والتنديد بالممارسات التي ترتكبها قوات الأمن ضد أهالي سيناء ودلجا وكرداسة.
 
كما خرجت مظاهرة ليلية مؤيدة للشرعية في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، وحمل المتظاهرون لافتات تندد بفض اعتصام رابعة العدوية ونددوا بالانقلاب العسكري وبوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

في الوقت نفسه دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة تحت شعار "الشباب عماد الثورة" تمتد لمدة أسبوع بجميع المحافظات، تزامنا مع عودة الطلاب لدراستهم في الجامعات وسائر المؤسسات التعليمية.

دهم واعتقالات
وكانت قوات من الجيش والشرطة قد شنت حملة أمنية واسعة النطاق في كل من كرداسة وناهيا وألقت القبض على عشرات الأشخاص.

الجيش المصري يشن حملة واسعة بسيناء (الفرنسية-أرشيف)

وأسفرت العملية بحسب الشرطة عن مقتل مساعد مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج وإصابة خمسة ضباط وأربعة جنود، إضافة إلى اعتقال 68 ممن وصفتهم بالمطلوبين.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف لوسائل الإعلام الرسمية "القوات لن تتراجع إلا بعد تطهير كرداسة من كافة البؤر الإرهابية والإجرامية".

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي إطلاق نيران غزيرة في قرية ناهيا المجاورة لكرداسة قرب نقطة تفتيش للشرطة خلال ما بدا أنها ملاحقة لمطلوبين، كما أظهرت رجال أمن يدخلون مباني شاهرين بنادقهم، فيما حلقت طائرة هليكوبتر فوق مدينة كرداسة التي بدت شوارعها مهجورة في أغلبها.

ويشن الجيش والشرطة منذ عزل وتوقيف الرئيس مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي حملة عنيفة ضد أنصاره ولا سيما من جماعة الإخوان المسلمين الذين تتهمهم السلطات المصرية بـ"الإرهاب".

وتأتي مداهمة كرداسة بعد أربعة أيام من عملية مماثلة قامت بها قوات الجيش والشرطة في قرية دلجا بمحافظة المنيا في صعيد مصر استهدفت القبض على متهمين بحرق كنائس وترويع المسيحيين المقيمين في القرية.

حملة بسيناء
من ناحية أخرى، قال الجيش المصري إن قواته وقوات الشرطة ألقت القبض على 15 ممن وصفهم بـ"العناصر التكفيرية" في حملة مداهمة أمنية بقرى في شمال سيناء.

وأوضح المتحدث باسم الجيش أحمد محمد علي في بيان على صفحته الرسمية على فيسبوك أن من بين هؤلاء أشخاصا متورطين في استهداف النقاط الأمنية للجيش والشرطة بشمال سيناء أو التحريض على الأعمال الإرهابية ضدهم. ولفت إلى أن القوات ضبطت عددا من العربات والدراجات النارية والأسلحة.

وكان مصدر أمني مصري أنه قد أعلن القبض على رئيس جمعية أهل السنة والجماعة في العريش أسعد البيك بتهمة التحريض.

المصدر : الجزيرة + وكالات