خرجت مظاهرات في عدة محافظات مصرية اليوم الجمعة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى التظاهر تحت شعار "الشباب عماد الثورة"، وذلك قبل يوم من بدء العام الدراسي الجديد ورجوع الطلاب إلى المدارس والجامعات، بينما وقعت مناوشات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيه في محافظات القاهرة والإسكندرية والسويس، دون تسجيل إصابات.

وشهدت مسيرات اليوم ترديد هتافات "ألف سلامة وألف تحية لكرداسة ودلجا وناهيا"، رفضا لاقتحام قوات من الشرطة والجيش مدينة كرداسة في الجيزة أمس الخميس، وقرية دلجا بمحافظة المنيا الاثنين الماضي، للقبض على مشتبه بتورطهم في أعمال عنف وقتل ضباط وحرق كنائس وأقسام شرطة، وفق رواية الأجهزة الأمنية.

وكان لافتا تظاهر الأهالي في مدينة كرداسة (الجيزة) وقرية دلجا (المنيا) اللتين شهدتا عمليات أمنية موسعة خلال الأيام الماضية، حسب ما أظهرته الصور التي بثتها الجزيرة. وعبّر المتظاهرون عن موقفهم الرافض للانقلاب.

وقال مراسل الجزيرة محمود حسين إنه بمجرد انتهاء صلاة الجمعة خرجت مسيرات في القاهرة وعدة محافظات وجابت الميادين والشوارع الرئيسية رغم التعزيزات الأمنية في الميادين الحيوية.

مظاهرات بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي ومناوشات في شبرا الخيمة (الجزيرة)

حشود كبيرة
وأضاف المراسل أن حشود المتظاهرين كبيرة نسبيا، وأن الهتافات تؤكد على سلمية المظاهرات وتطالب بعودة الشرعية التي استولى عليها الانقلاب العسكري يوم 3 يوليو/تموز الماضي.

وقد انطلقت المسيرات في أحياء عين شمس والمطرية والمرج وحلوان ومدينة نصر وحلوان بالقاهرة. كما خرجت مسيرات في الجيزة، ومحافظات قناة السويس الثلاثة (الإسماعيلية والسويس وبورسعيد)، وبني سويف والفيوم والدقهلية والشرقية والمنوفية ودمياط، والبحر الأحمر، والمنيا، ومرسى مطروح، وفق ما أظهرته لقطات فيديو بثتها الجزيرة.

وقد وصلت إحدى المسيرات إلى محيط قصر الاتحادية الرئاسي بضاحية مصر الجديدة، لكن قوات الجيش حالت دون اقترابها عبر الأسلاك الشائكة والسواتر الحديدية التي نصبتها في الطريق المؤدي إلى القصر.

واشتركت معظم المسيرات في ترديد هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر"، و"الانقلاب هو الإرهاب"، و"مش هدفع مية مش هدفع نور"، في إشارة إلى الدعوة للمشاركة في العصيان المدني وعدم دفع فواتير الكهرباء والمياه للحكومة، وهتافات أخرى تطالب بمحاكمة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم.

كما ندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري وما سموها الممارسات التعسفية للأمن المصري، وطالبوا بعودة الشرعية، ورفعوا شعار "رابعة العدوية" وأعلاما مصرية وصورا للرئيس المعزول وللقتلى الذين سقطوا في أعمال العنف والمظاهرات منذ الانقلاب العسكري.

مناوشات
ومن الإسكندرية قال الصحفي محمد نصر للجزيرة إن مسيرات انطلقت بعد صلاة الجمعة وشهدت مشاركة نساء وشباب رفعوا الأعلام المصرية وشعار رابعة العدوية وصورا للرئيس المعزول، وكذلك للقتلى الذين سقطوا في أعمال العنف والمظاهرات منذ عزل مرسي على يد قائد الجيش.

وعلى صعيد آخر وقعت مناوشات في شبرا الخيمة (شمال القاهرة) بين معارضين ومؤيدين للانقلاب العسكري، تقاذف خلالها الطرفان الحجارة وحرقوا إطارات السيارات.

وأفادت وكالة الأناضول التركية بوقوع اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه بطلقات نارية "خرطوش" وحجارة وزجاجات فارغة في الإسكندرية، وأنهتها قوات الأمن بإلقاء القنابل المدمعة أدت إلى الفصل بين الجانبين.

وشهدت محافظة السويس بدورها اشتباكات بين أنصار لمرسي ومعارضين له في منطقة المثلث، تبادلوا خلالها الضرب بالحجارة والعصي، وسط سماع دوي إطلاق الرصاص، دون التبليغ عن إصابات بحسب شهود عيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات