خرجت مظاهرات معارضة للانقلاب العسكري في عدد من أحياء القاهرة ومحافظات مصرية أخرى حملت شعار "الشباب عماد الثورة"، وفي حين اعتقلت قوات الأمن عددا من المتظاهرين، سقط عشرات المصابين في عدة محافظات جراء اعتداءات على المظاهرات.

وكان لافتا احتشاد معارضي الانقلاب في محيط قصر الاتحادية بشرقي القاهرة في جمعة "الشباب عماد الثورة"، وتعد هذه المظاهرة الأضخم من نوعها التي ينظمها رافضو الانقلاب في محيط القصر الرئاسي.

وفي منطقة كوبري القبة انطلقت مظاهرات جابت شوارع الحي تلبية لدعوة تحالف دعم الشرعية للتظاهر في أسبوع "الشباب عماد الثورة". وفي مدينة نصر انطلقت مظاهرة من مسجد السلام رفع خلالها المتظاهرون شعار رابعة ورددوا هتافات ضد الانقلاب.

وفي السادس من أكتوبر رفع المتظاهرون شعار رابعة ورددوا هتافات ضد سلطة الانقلاب. وفي حي المرج بشرق القاهرة انطلقت المظاهرات من أكثر من مسجد وجابت الشوارع الرئيسية في الحي. وفي عين شمس المجاورة تكرر المشهد نفسه عقب انتهاء صلاة الجمعة مباشرة.

وفي حي المهندسين بالجيزة خرجت أكثر من مظاهرة من عدة مساجد للتنديد بالانقلاب والمطالبة بعودة الشرعية.

وشهدت مسيرات اليوم ترديد هتافات "ألف سلامة وألف تحية لكرداسة ودلجا وناهيا"، رفضا لاقتحام قوات من الشرطة والجيش مدينة كرداسة في الجيزة أمس الخميس، وقرية دلجا بمحافظة المنيا الاثنين الماضي، للقبض على مشتبه بتورطهم في أعمال عنف وقتل ضباط وحرق كنائس وأقسام شرطة، وفق رواية الأجهزة الأمنية.

وكان لافتا تظاهر الأهالي في مدينة كرداسة (الجيزة) وقرية دلجا (المنيا) اللتين شهدتا عمليات أمنية موسعة في الأيام الماضية، حسبما أظهرت الصور التي بثتها الجزيرة. وعبّر المتظاهرون عن موقفهم الرافض للانقلاب.

المظاهرات المنددة بالانقلاب العسكري خرجت في أغلب محافظات مصر (غيتي إيميجز)

مظاهرات بالمحافظات
أما الإسكندرية فشهدت أكثر من مظاهرة منددة بالانقلاب، انطلقت من أكثر من مسجد في المدينة قبل أن تتجمع في الشوارع الرئيسية، ورفع المتظاهرون صور الرئيس المعزول محمد مرسي وطالبوا بإعادته إلى منصبه.

وعلى هامش مظاهرات اليوم قامت قوات من الشرطة والجيش في الإسكندرية بحملة لاعتقال مواطنين معارضين للانقلاب العسكري.

وأظهرت صور عناصر من قوات الأمن والجيش وهم يقتادون المعتقلين إلى عربة الترحيلات وسط قيام مجموعة من المتابعين للموقف بتوجيه السباب للمعتقلين.

وفي شبين الكوم عاصمة محافظة المنوفية في دلتا مصر خرجت مظاهرة تندد بسلطة الانقلاب، وجاب المتظاهرون شوارع المدينة الرئيسية لتأكيد موقفهم الداعم لعودة الشرعية.

كما نظم مناهضو الانقلاب مظاهرة ضخمة في مدينة السادات بالمنوفية أيضا، ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصور مرسي وطافوا شوارع المدينة مطالبين وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بالتراجع عن الانقلاب.

وفي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء شارك الآلاف في مسيرات للتنديد بالانقلاب والمطالبة بعودة الشرعية. وفي مدينة بئر العبد بشمال سيناء خرجت مظاهرة مناهضة للانقلاب، وطالب المتظاهرون بمحاسبة المتسببين في مجزرتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما طالبوا بعودة الشرعية. وقد جابت قوات الجيش في وقت لاحق شوارع المدينة وقامت بتحطيم محل وضع على واجهته لافتة رابعة وحذرت عبر مكبرات الصوت السكان من الخروج من منازلهم.

وفي المنصورة بمحافظة الدقهلية نظمت وقفة احتجاجية مناهضة للانقلاب، وحمل المتظاهرون شعار رابعة، كما حملوا لافتات تشيد بتغطية الجزيرة للأحداث.

وفي أسوان في أقصى جنوب مصر خرجت مظاهرات في جمعة "الشباب عماد الثورة" للمطالبة بعودة الشرعية.

وفي مدينة قطور بمحافظة الغربية خرجت تظاهرة استجابة لدعوة تحالف دعم الشرعية، كما خرجت مظاهرة لمعارضي الانقلاب العسكري في زفتى بالمحافظة نفسها، رفع خلالها المتظاهرون شعار "كلنا رابعة" و"الانقلاب هو الإرهاب"، كما نددوا بما سموه الممارسات القمعية للأجهزة الأمنية مطالبين بإطلاق المعتقلين والكف عن قمع الحريات.

إصابات
وعلى صعيد متصل أطلق مجهولون النار على مسيرة لأنصار مرسي بمحيط منطقتي كوبري الخشب ومركز البحوث (جنوب القاهرة) مما أدى إلى سقوط عدد من المصابين.

وفي السويس أصيب ستة أشخاص في اعتداء على مظاهرة منددة بالانقلاب بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية. كما سقط سبعة مصابين في الإسماعيلية بعد هجوم عدد من الذين يطلق عليهم "بلطجية" على مظاهرة مؤيدة لمرسي، فيما قامت قوات الأمن باعتقال 22 مواطنا بينهم نساء. كما وقعت صدامات مشابهة في محافظة البحيرة بدلتا النيل.

ووقعت مناوشات في شبرا الخيمة (شمال القاهرة) بين معارضين ومؤيدين للانقلاب العسكري، تقاذف خلالها الطرفان الحجارة وحرقوا إطارات السيارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات