لاجئون سوريون في طريقهم إلى إقليم كردستان شمال العراق في واحدة من رحلات اللجوء اليومية (رويترز)
قال مسؤول في الأمم المتحدة إن سبعة ملايين سوري نزحوا عن بيوتهم بسبب الصراع المسلح الدائر في وطنهم، وإن خمسة ملايين منهم نزحوا بعيدا عن مناطق سكناهم داخل حدود وطنهم، في حين لجأ مليونا سوري إلى دول الجوار.

وأكد المسؤول في حديث لوكالة أسوشيتد برس أن المساعدات الدولية المقدمة لهؤلاء النازحين أو اللاجئين لا تعادل "نقطة في بحر" مما يحتاجونه من المتطلبات الأساسية للحياة.

وذكر طارق الكردي ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في سوريا، أن "الفجوة بين ما يقدمه المجتمع الدولي واحتياجات النازحين واللاجئين السوريين كبيرة جدا".

وأكد الكردي أن ما تقدمه الدول المانحة لإغاثة السوريين لا يعادل ثلث ما هم بحاجة إليه لتغطية احتياجاتهم الأساسية".
 
وحسب تقدير الأمم المتحدة، حصدت الحرب الدائرة منذ عامين ونصف بين النظام السوري والمعارضة المسلحة أكثر من 100 ألف ضحية، بينهم قرابة 1400 قتلوا بالغازات السامة في الهجوم الكيميائي على ريف دمشق.

وكان تعداد سكان سوريا قبل اندلاع الانتفاضة الشعبية، التي تحولت لاحقا إلى صراع مسلح بين النظام والمعارضة، يقدر بقرابة 23 مليون نسمة.

المصدر : أسوشيتد برس