الجيش المصري يدمر أنفاقا تربط رفح المصرية بقطاع غزة (رويترز)

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاثنين أن أحد عناصرها استشهد إثر انهيار نفق "للمقاومة" في رفح جنوب قطاع غزة، كما قالت مصادر بالحركة الفلسطينية إن القوات المصرية كثفت حملتها لهدم أنفاق التهريب التي تربط بين القطاع ومصر.

وقالت القسام في بيان "نزف إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية فارساً من فرسانها الميامين الشهيد القسّامي المجاهد محمد غالب كامل منصور (23 عاما) إثر انهيار نفق للمقاومة" دون مزيد من التفاصيل. وأشار البيان إلى أن منصور من سكان حي الجنينة في رفح.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر في حركة حماس أن القوات المصرية كثفت حملتها لهدم أنفاق التهريب التي تربط  قطاع غزة ومصر. وأوضحت المصادر أن الجيش المصري دمر على مدى الأيام الثلاثة الماضية 30 نفقا، معظمها في حي البرازيل في مدينة رفح جنوب القطاع.

وقال سكان بالمدينة إنهم رأوا أعمدة من الدخان وسمعوا دوي انفجارات، كما شاهدوا الجرافات تدمر عددا من المباني على الجانب المصري من الحدود.

وذكر رئيس بلدية رفح صبحي رضوان أن حملة هدم الأنفاق تزيد مخاوف حماس من أن الجيش المصري يعتزم إقامة منطقة عازلة على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر. وأضاف أن أكثر من 90% من الأنفاق لا تعمل بسبب الحملة.

هذه التطورات الجارية في المنطقة الحدودية بين قطاع غزة ومصر دفعت حركة حماس -التي تحكم قطاع غزة منذ عام 2007- إلى مطالبة مصر بعدم إقامة منطقة عازلة وإقامة منطقة تجارة حرة بدلا من ذلك، حسبما ذكر المتحدث باسم حكومة حماس المقالة إيهاب الغصين.

يشار إلى أن الجيش المصري يواصل منذ أكثر من شهرين عملية على الحدود لتدمير وإغلاق مئات الأنفاق التي تستخدم لتهريب البضائع والوقود ومواد البناء.

المصدر : وكالات