عناصر من الشرطة المصرية في شوارع قرية كرداسة بمحافظة الجيزة (الفرنسية)

أمر النائب العام في مصر بفتح تحقيق في أحداث اقتحام منطقة كرداسة التابعة لمحافظة الجيزة، واستجواب المتهمين الذين ألقي القبض عليهم في الحملة الأمنية التي شنتها القوات المسلحة, بالتعاون مع وزارة الداخلية فجر الخميس، وفي الأثناء دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى مظاهرات حاشدة الجمعة تحت شعار "الشباب عماد الثورة".

وأسفرت عملية اقتحام كرداسة عن مقتل مساعد مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج وإصابة خمسة ضباط وأربعة جنود، إضافة إلى اعتقال 65 من المطلوبين، بحسب الشرطة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قوات الأمن ألقت القبض على 65 مطلوبا من بين 140 كانت الشرطة تلاحقهم في المدينة.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن اقتحام القرية التي تبعد 14 كيلومترا عن العاصمة استهدف أيضا إلقاء القبض على متهمين بقتل 11 من رجال الشرطة بالمدينة في أغسطس/آب الماضي بعد فض اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية وميدان النهضة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف لوسائل الإعلام الرسمية "القوات لن تتراجع إلا بعد تطهير كرداسة من كافة البؤر الإرهابية والإجرامية".

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي إطلاق نار غزيرة في قرية ناهيا المجاورة لكرداسة بالقرب من نقطة تفتيش للشرطة خلال ما بدا أنها ملاحقة لمطلوبين، كما أظهرت رجال أمن يدخلون مباني شاهرين بنادقهم فيما حلقت طائرة هليكوبتر فوق مدينة كرداسة التي بدت شوارعها مهجورة في أغلبها.

ويشن الجيش والشرطة منذ عزل وتوقيف الرئيس مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي حملة عنيفة ضد أنصاره لا سيما من جماعة الإخوان المسلمين والذين تتهمهم السلطات المصرية بـ"الإرهاب".

وتأتي مداهمة كرداسة بعد أربعة أيام من عملية مماثلة قامت بها قوات الجيش والشرطة في قرية دلجا بمحافظة المنيا في صعيد مصر استهدفت القبض على متهمين بحرق كنائس وترويع المسيحيين المقيمين في القرية.

سيناء تشهد حملة أمنية موسعة منذ عدة أيام (رويترز-أرشيف)

سيناء
من ناحية أخرى، قال الجيش المصري إن قواته وقوات الشرطة ألقت القبض على 15 ممن وصفهم بـ"العناصر التكفيرية" في حملة مداهمة أمنية بقرى في شمال سيناء.

وأوضح المتحدث باسم الجيش أحمد محمد علي في بيان على صفحته الرسمية على فيسبوك أن من بين هؤلاء أشخاصا متورطين في استهداف النقاط الأمنية للجيش والشرطة بشمال سيناء أو التحريض على الأعمال الإرهابية ضدهم. ولفت إلى أن القوات ضبطت عددا من العربات والدراجات النارية والأسلحة.

وكان مصدر أمني مصري قد أعلن القبض على رئيس جمعية أهل السنة والجماعة في العريش أسعد البيك بتهمة التحريض.

من جانب آخر، أعلن رئيس شركة مترو أنفاق القاهرة استئناف حركة القطارات, بعد توقفها بعض الوقت إثر العثور على جسم غريب على القضبان، وذلك على الخط الواصل بين محطتي حلمية الزيتون وحدائق الزيتون.

وأوضح مدير الشركة أن الجسم الغريب كان عبارة عن كتل جبس وإسمنت موصلة بدائرة كهربائية غير معدة للتفجير، وكانت وسائل الإعلام الرسمية المصرية قد تحدثت عن إبطال العبوتين.

في غضون ذلك، دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى مظاهرات حاشدة الجمعة تحت شعار "الشباب عماد الثورة", بجميع المحافظات تزامنا مع عودة الطلاب لدراستهم في الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة.

وقد استمرت الخميس المظاهرات المناهضة للانقلاب في عدد من المحافظات المصرية ومنها محافظة الشرقية ضمن فعاليات الوفاء لدماء الشهداء.

المصدر : الجزيرة + وكالات