حظر التجول يجري تطبيقه في 14 محافظة مصرية منذ أكثر من شهر (وكالة الأنباء الأوروبية)

أثارت قنبلة بدائية الذعر في مترو أنفاق العاصمة المصرية القاهرة قبل أن يؤكد الأمن أنها بدائية وغير قابلة للانفجار، في حين أعلنت الحكومة عن تخفيض ساعات حظر التجول بمقدار ساعتين ليبدأ بمنتصف الليل وحتى الخامسة صباحا باستثناء أيام الجمع التي يبدأ فيها من السابعة مساء.

وتسبب الحديث عن العثور على قنبلة على القضبان قرب محطة مترو الزيتون بشمال شرق القاهرة في وقف الحركة مؤقتا على خطوط المترو التي تنقل ملايين المصريين يوميا، خصوصا وأن ذلك تزامن مع بدء قوات من الجيش والشرطة حملة أمنية على مدينة كرداسة بجنوب القاهرة والتي تم تصنيفها مؤخرا على أنها أحد معاقل مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

لكن وزارة الداخلية عادت وأكدت أن القنبلة التي عثر عليها اليوم كانت بدائية وغير قابلة للانفجار، موضحة أن تقرير خبراء المفرقعات قال إنها عبارة عن "دائرة كهربائية موضوعة داخل وعاء بلاستيكي بداخله كمية قليلة من الإسمنت" وبالتالي فلا يمكن أن تسبب أي خطورة على حياة الركاب.

في الوقت نفسه، قال مصدر أمني إن الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بدأت عملية تمشيط المنطقة للتأكد من عدم وجود أية عبوات أو متفجرات أخرى.

تخفيف الحظر
على صعيد آخر، قرر مجلس الوزراء، اليوم الخميس، تخفيف عدد ساعات حظر التجول، بدءًا من بعد غد السبت، في المحافظات التي يشملها الحظر بحيث يبدأ من الثانية عشرة منتصف الليل (العاشرة مساء بتوقيت غرينتش) وينتهي بالخامسة صباحا باستثناء أيام الجمع حيث يبدأ الحظر السابعة مساء وحتى السادسة صباحا.

وغالبا ما تشهد أيام الجمعة تصاعدا واضحا في كثافة عمليات التظاهر التي يقوم بها مؤيدو مرسي للتمسك بشرعيته في مواجهة الانقلاب العسكري الذي قام به وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بالثالث من يوليو/تموز الماضي حيث عطل الدستور وعين رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا للبلاد.

وكانت الحكومة قد فرضت حظر التجول في 14 محافظة، بالتزامن مع قرار الرئيس المؤقت إعلان حالة الطوارئ، وذلك لمواجهة المظاهرات التي اندلعت عقب قيام الجيش والشرطة بفض اعتصام مؤيدي مرسي في ميداني "نهضة مصر" و"رابعة العدوية" بالقاهرة يوم 14 من الشهر الماضي، مما أدى إلى مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف.

المصدر : وكالات