بشر كان متوجها إلى دبي للمشاركة في لجنة تحكيم دولية لمسابقة علمية (الأوروبية-أرشيف)

منعت السلطات المصرية اليوم الخميس القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين محمد على بشر (وزير التنمية المحلية السابق) من السفر وذلك قبل استقلاله طائرة متجهة من مطار القاهرة إلى دبي بالإمارات.

وقالت مصادر أمنية بمطار القاهرة إنه تبين من فحص بيانات بشر وجود اسمه على قوائم الممنوعين من السفر مع الضبط والإحضار لصالح إحدى الجهات الأمنية، وأضافت أنه تم القبض عليه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، قبل أن يتم الإفراج عنه لاحقا ويعود إلى منزله.

وكان بشر -وهو قيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي- التقى قبل يومين بالصحفي محمد حسنين هيكل لبحث التطورات الأخيرة، علما بأن السلطات المصرية سبق أن منعته من السفر قبل نحو شهرين.

بشر (يمين) التقي هيكل قبل يومين ضمن مساع لحل الأزمة (الجزيرة)

وأوضح بشر أنه كان في طريقه إلي دبي للمشاركة في لجنة تحكيم دولية لمسابقة علمية، حيث يعمل استشاريًّا هندسيا وأستاذًا بكلية الهندسة بجامعة المنوفية (دلتا النيل) مشيرًا إلى أن المنع جاء بعد انتهاء إجراءات السفر.

ويشغل بشر حاليا منصب أمين صندوق اتحاد المهندسين العرب وأحد المحكمين المعتمدين بمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.

ويقود بشر المفاوضات مع السلطات المصرية وغيرها من وفود الدول العربية والأجنبية من أجل إنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها مصر منذ انقلاب الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

ومنذ الإطاحة بمرسي، تلقت جماعة الإخوان ضربات أمنية موجعة باعتقال عدد من قياداتها، وزادت وتيرة تلك الاعتقالات بعد فض قوات الأمن اعتصامي ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر منتصف أغسطس/ آب الماضي، مما أدى لمقتل وإصابة الآلاف من المعتصمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات