قتل 27 من عناصر الجيش السوري الحر في اشتباكات الليلة الماضية مع حزب العمال الكردستاني في اليعربية بريف الحسكة، حسب ما أفاد ناشطون سوريون. جاء ذلك في وقت سيطرت قوات المعارضة المسلحة على حاجزين للنظام بريف حماة الشمالي، حسب مراسل الجزيرة.

وقال ناشطون إن 27 شخصا من كتائب أحرار البادية التابعة للجيش الحر قتلوا أثناء الاشتباكات مع عناصر حزب العمال الكردستاني في رميلان الباشا ومعبر اليعربية على الحدود العراقية السورية شمال شرق البلاد، وأضافوا أن المنطقة شهدت نزوحا واسعا للأهالي.

وفي ريف حماة الشمالي، قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة المسلحة سيطرت على حاجزين عسكريين تابعين لقوات النظام. وأضاف أن طائرات النظام قصفت بلدة كفر زيتا، مما أدى لمقتل شخصين وإصابة عشرة آخرين.

صورة بثها ناشطون على الإنترنت لموقع تفجير باب الهوى (الجزيرة)

انفجار سيارة 
من جهة أخرى، أفاد ناشطون سوريون بأن سيارة ملغمة انفجرت على الجانب السوري من معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا وأوقعت عشرة قتلى وعشرات الجرحى وأشعلت النار في عدد من السيارات.

وقال ناشطون إن الانفجار وقع عند نقطة تفتيش تحرسها المعارضة المسلحة عند مدخل المعبر وعلى بعد مئات الأمتار من الجانب التركي.

من جهتها، أعلنت حركة أحرار الشام المعارضة أنها اعتقلت عددا من الأشخاص الموالين لنظام الرئيس بشار الأسد كانوا يخططون لتنفيذ مزيد من التفجيرات في المناطق الخاضعة للمعارضة السورية.

وقبل وقوع الانفجار، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس مقتل 27 شخصا بنيران القوات النظامية في محافظات سورية مختلفة، بينهم ثلاث نساء وستة أطفال وناشط إعلامي وستة من عناصر الجيش الحر.

من جهة أخرى، قال الجيش الحر إنه أحرز تقدماً بسيطرته على منطقة تل المهيَر في ريف القنيطرة بالقرب من حدود الجولان المحتل، فيما تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على بلدة الرفيد المجاورة، التي قال ناشطون إنها شهدت أمس اشتباكات وقصفا متبادلا بين الثوار والنظام، فضلا عن سقوط قذائف إسرائيلية ردا على قصف من قوات النظام.

جيش النظام واصل غاراته على أحياء في دمشق (رويترز)

دمشق وريفها
وواصل جيش النظام شن غاراته على أحياء في دمشق وبلدات في ريفها وسط اشتباكات عنيفة.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام شنت أربع غارات جوية على حي برزة في دمشق، وذلك بالتزامن مع محاولات اقتحام الحي.

وقال الجيش الحر إنه تصدى لتلك المحاولات، وتمكن من تدمير دبابة وسيارتي "دوشكا" إضافة لإعطاب مدرعتين وقتل قائد الحملة. وامتدت الغارات الجوية إلى حيي برزة والقابون، وفقا للهيئة العامة للثورة السورية.

وقصفت طائرات الميغ أيضا مدن زملكا والضمير والزبداني وداريا ومعضمية الشام في ريف دمشق، في حين تواصل القصف المدفعي على مدن وبلدات شبعا ودير العصافير ويبرود والضمير والزبداني ودوما وغيرها في الغوطة.

وتواصلت الاشتباكات في حي مخيم اليرموك وعلى أطراف أحياء برزة وجوبر بدمشق بين الجيش الحر وقوات النظام، التي شنت حملة مداهمات في حي ركن الدين وفقا لشبكة شام.

وشهد ريف العاصمة اشتباكات بمدينة عربين وبلدتي المليحة وشبعا، في وقت استهدف الجيش الحر مناطق تمركز قوات النظام قرب مستشفى حرستا العسكري.

المصدر : الجزيرة + وكالات