الفلسطينيون الخمسة متهمون بخرق المياه الإقليمية المصرية (الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة عسكرية في مصر بالسجن لمدة عام على خمسة فلسطينيين من قطاع غزة، وتغريم كل منهم مبلغ 500 جنيه (72 دولارا أميركيا)، لإدانتهم بخرق المياه الإقليمية المصرية في البحر المتوسط، أثناء ممارستهم الصيد في المنطقة الحدودية بين مصر وغزة، بحسب مصادر حقوقية.

وقالت مصادر في مركز هشام مبارك للقانون ومنظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" الحقوقية، حضرت جلسة المحاكمة، إن محكمة الإسماعيلية العسكرية المنعقدة في مقر قيادة الجيش الثاني الميداني بالإسماعيلية أصدرت حكمها المتقدم على خمسة فلسطينيين هم: إسماعيل جمال بصلة، وخالد جمال بصلة، وماهر مازن بصلة، ومحمود ناهض بصلة، وخالد رضوان شلوف.

وألقت قوات حرس الحدود المصرية القبض على الصيادين الخمسة يوم 30 أغسطس/آب الماضي، وقالت إنهم كانوا يصطادون في المياه الإقليمية المصرية قبالة السواحل المصرية بمدينة رفح المصرية، بحسب مصادر عسكرية.

وأضافت المصادر أنه تمت إحالة الصيادين الخمسة إلى النيابة العسكرية، ومنها إلى محكمة الإسماعيلية العسكرية، التي أصدرت الحكم بالسجن مدة عام لكل واحد منهم.

كما قضت محكمة الإسماعيلية العسكرية في وقت سابق الأربعاء بالحبس على خمسة صيادين مصريين لمدة شهر وتغريم كل منهم 500 جنيه، لإدانتهم بخرق حظر التجول وقيامهم بالصيد في قناة السويس دون تصريح.

واتهمت تقارير إعلامية مصرية حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الأشهر الأخيرة بالضلوع في هجمات تشنها جماعات مسلحة في سيناء، وأسفرت عن سقوط قتلى في صفوف الجيش والشرطة، وهو ما دأبت حماس على نفيه، مطالبة من يتهمها بذلك بتقديم أدلة.

ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، يوم 3 يوليو/تموز الماضي، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها مع قطاع غزة، الذي تديره حماس منذ يونيو/حزيران 2007، مع تصاعد الهجمات التي تشنها جماعات مسلحة على أفراد الشرطة والجيش وهيئات حكومية في سيناء المجاورة لغزة.

المصدر : وكالة الأناضول