مقتل عسكرييْن والجيش يواصل عملياته بسيناء
آخر تحديث: 2013/9/18 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/18 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/14 هـ

مقتل عسكرييْن والجيش يواصل عملياته بسيناء

قتل مسلحون مجهولون ضابطا ومساعد ضابط بالجيش المصري وأصابوا اثنين آخرين بمحافظة الشرقية شمال شرق القاهرة الثلاثاء، في حين أنهت قوات من الجيش والشرطة عملية عسكرية نفذتها، شملت دهم وتمشيط قرى في جنوب مدينتي الشيخ زويد ورفح في شبه جزيرة سيناء.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن مسلحين يستقلون دراجتين أطلقوا النار على سيارة تابعة للجيش كانت تقف في مدخل مدينة الصالحية (إحدى مدن محافظة الشرقية)، مما أسفر عن مقتل ضابط ومساعد ضابط وإصابة مجند وضابط برتبة نقيب.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية تمشط المنطقة بحثا عن منفذي الهجوم، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

وفي محافظة المنيا بجنوب البلاد، أكد شهود عيان من قرية دلجا أن قوات الأمن واصلت الثلاثاء عمليتها الأمنية في القرية، واعتقلت أشخاصا خرجوا في مظاهرات سلمية ضد الانقلاب.

من آثار قصف مروحيات الجيش المصري على مدينة رفح شمال سيناء (الجزيرة)

وأضاف الشهود أن الأمن لا يزال يفرض حصارا على القرية، وسط تحليق كثيف للمروحيات العسكرية.

وكان مسؤولون أمنيون أكدوا إلقاء القبض على 56 شخصاً بتهم التحريض على العنف خلال دخول قوات الأمن إلى القرية.

ويرى مناهضو الانقلاب العسكري أن استهداف قرية دلجا بهذه الحملة الأمنية يمثل "عقابا" على كثافة مشاركة أهلها في الفعاليات التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية، المناهض للانقلاب والمنادي بعودة الرئيس محمد مرسي إلى منصبه.

وتشهد قرية دلجا -التي يبلغ عدد سكانها نحو 120 ألف نسمة- مظاهرات رافضة للانقلاب العسكري منذ عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

عملية عسكرية
في سياق أمني آخر، أنهت قوات من الجيش والشرطة المصرية عملية عسكرية سريعة نفذتها الثلاثاء وشملت دهم وتمشيط قرى في رفح والشيخ زويد على طريق مطار العريش الدولي.

وقد سُمع دوي انفجارات في قرى جوز أبو رعد والمهدية والمقاطعة والبحالطة والحمادين، وتصاعدت ألسنة النيران والدخان بشكل كثيف من تلك القرى التي جرت فيها عمليات تمشيط وسط تحليق مكثف لمروحيات أباتشي.

من جانب آخر، أصيب جندي مصري بجروح الثلاثاء بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين على حاجز أمني في رفح بسيناء.

ونسبت وسائل إعلام مصرية إلى مصدر طبي قوله إن جنديا من قوات الأمن المركزي برفح أصيب بنيران مسلحين أطلقوا النار على نقطة تفتيش أمني بالمنطقة.

وأضاف أنه تم نقل الجندي إلى مستشفى رفح المركزي مصابا بطلق ناري بالقدم اليسرى حيث يجري علاجه.

وقال مصدر أمني مصري مسؤول إن سلاح المهندسين بالجيش مازال يبحث عن أي أنفاق جديدة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتم تدمير نفق مساء الاثنين تم اكتشافه مؤخرا.

يأتي ذلك وسط استنفار أمني شديد على جميع الطرق الرئيسية وعلى كمائن العريش ورفح والشيخ زويد الثابتة والمتحركة، وعلى جميع مداخل ومخارج شبه جزيرة سيناء، حيث يتم تفتيش دقيق لكل من يخرج أو يدخل إلى سيناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات