قتلى بانفجار والجيش يقصف دمشق وريفها
آخر تحديث: 2013/9/17 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/17 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/13 هـ

قتلى بانفجار والجيش يقصف دمشق وريفها

صور بثها ناشطون على الإنترنت لموقع التفجير عند معبر باب الهوى

أفاد ناشطون سوريون بمقتل عشرة أشخاص اليوم الثلاثاء في انفجار على الجانب السوري من معبر باب الهوى على الحدود مع تركيا، في حين واصل جيش النظام شن غاراته على أحياء في دمشق وبلدات في ريفها وسط اشتباكات عنيفة.

وقال ناشطون إن سيارة ملغمة انفجرت على الجانب السوري من معبر باب الهوى عند الحدود مع تركيا مما أسفر عن مقتل نحو عشرة أشخاص على الأقل، وأضافوا أن الانفجار وقع عند نقطة تفتيش تحرسها المعارضة المسلحة عند مدخل المعبر وعلى بعد مئات الأمتار من الجانب التركي.

وقبل وقوع الانفجار، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم مقتل 27 شخصا بنيران القوات النظامية في محافظات سورية مختلفة، بينهم ثلاث نساء وستة أطفال وناشط إعلامي وستة من عناصر الجيش الحر.

وجاءت محافظة السويداء على رأس قائمة المحافظات بحصيلة بلغت ستة قتلى، حيث وثقت شبكة شام تعرض بلدة القصر لقصف من الطيران المروحي وسط حصار يفرضه النظام على البلدة.

وفي الأثناء، قال الجيش الحر إنه أحرز تقدماً بسيطرته على منطقة تل المهيَر في ريف القنيطرة بالقرب من حدود الجولان المحتل، وتجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على بلدة الرفيد المجاورة، التي قال ناشطون إنها شهدت أمس اشتباكات وقصفا متبادلا بين الثوار والنظام، فضلا عن سقوط قذائف إسرائيلية ردا على قصف من قوات النظام.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

دمشق وريفها
وقالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام شنت أربع غارات جوية على حي برزة في دمشق، وذلك بالتزامن مع محاولات اقتحام الحي، حيث قال الجيش الحر إنه تصدى لتلك المحاولات وتمكن من تدمير دبابة وسيارتي "دوشكا" إضافة لإعطاب مدرعتين وقتل قائد الحملة. وامتدت الغارات الجوية إلى حيي برزة والقابون، وفقا للهيئة العامة للثورة السورية.

وقصفت طائرات الميغ أيضا مدن زملكا والضمير والزبداني وداريا ومعضمية الشام في ريف دمشق، في حين تواصل القصف المدفعي على مدن وبلدات شبعا ودير العصافير ويبرود والضمير والزبداني ودوما وغيرها في الغوطة.

وتواصلت الاشتباكات اليوم في حي مخيم اليرموك وعلى أطراف أحياء برزة وجوبر بدمشق بين الجيش الحر وقوات النظام، التي شنت حملة مداهمات في حي ركن الدين وفقا لشبكة شام.

وشهد ريف العاصمة اشتباكات بمدينة عربين وبلدتي المليحة وشبعا، في وقت استهدف الجيش الحر مناطق تمركز قوات النظام قرب مستشفى حرستا العسكري.

آثار القصف في مدينة حلب (رويترز)

قصف ومعارك
وفي جنوب البلاد، قال المركز الإعلامي السوري إن جيش النظام قصف صباح اليوم أحياء درعا البلد، وإن القصف تجدد أيضا على بلدة معربة ومدينة نوى، في حين قال الجيش الحر إنه قصف بالهاون تجمعات للنظام في مدينة نوى.

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد من درعا إن القتال اشتد اليوم في بلدة الشيخ سعد غرب درعا بعد 7 أيام من اندلاعه، تزامنا مع معارك لا تزال دائرة في بلدة عتمان حيث يسعى الثوار للاستحواذ على حاجز الكازية قرب الملعب البلدي الذي تحول إلى منصة صواريخ لقصف القرى القريبة.

وأكد المراسل شن طائرات النظام أربع غارات على إنخل والمسيفرة وطفس ودرعا البلد، مضيفا أن القصف والمعارك في المحافظة أسفرا اليوم عن مقتل سيدة وأربعة مقاتلين حتى الآن، وذلك بعد يوم من مقتل 13 شخصا بينهم 3 أطفال.

ورصدت شبكة شام تجدد القصف في مناطق عدة، ومنها مدينة سراقب وجبل الأربعين وجبل الزاوية بإدلب، وبلدتا كفرزيتا والحويجة في حماة، ومعظم الأحياء الثائرة بمدينة دير الزور، وبلدات عبطين والسفيرة والقبتين وجبل عزان في حلب، ومدينة الحولة في حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات