الأمن الأردني تصدى بالقوة أحيانا لمسيرات تطالب بالإصلاح (الجزيرة نت-أرشيف)

وجهت محكمة أمن الدولة بالأردن اليوم الثلاثاء تهمة السعي إلى تقويض نظام الحكم إلى الناشط في الحراك الشبابي رامي سحويل، وقضت بتوقيفه مدة 15 يوما في سجن الجويدة.

وقال ناشطون إن سحويل اعتقل مساء أمس بعد انتهاء اعتصام في منطقة جبل الحسين بعمان, شاركت فيه مجموعات شبابية وعدد من ذوي معتقلي الحراك الذين ارتفع عددهم إلى ثمانية.

وردد المعتصمون هتافات طالبت بالإفراج عن معتقلي الحراك وإسقاط محكمة أمن الدولة، كما شهد محيط الاعتصام حضوراً أمنيا مكثفا من قوات الدرك.

ويأتي اعتقال الناشط رامي سويحل بعدما تعرض ناشطون آخرون خلال الشهور القليلة الماضية للاعتقال والمحاكمة بتهم مماثلة أو مشابهة أثناء مشاركتهم في احتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية. 

وتشهد العاصمة عمان ومدن أخرى بينها إربد ومعان من حين لآخر مسيرات تطالب بالإصلاح ومكافحة الفساد, وتعرض بعضها للمنع أو محاولة المنع من قوات الأمن.

وفي منتصف يونيو/حزيران الماضي وجه المدعي العام لمحكمة أمن الدولة تهمة العمل على تقويض نظام الحكم واستخدام مواد حارقة "لأغراض إرهابية" للناشط في الحراك الشبابي الإسلامي هشام سليمان الحيصة بعيد اعتقاله عندما كان متوجها إلى مدينة العقبة.

والأشخاص الذين توجه إليهم تهمة العمل على تقويض نظام الحكم يواجهون السجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أعوام و15 عاما مع الأشغال الشاقة.

المصدر : وكالات