قالت الشرطة العراقية إن 46 شخصا قتلوا وأصيب نحو 120 بجروح الأحد في موجة تفجيرات وقع معظمها في مدن جنوب العراق، في حين نجا رئيس مجلس محافظة بغداد من محاولة اغتيال.
 
وسجل أعنف هذه الهجمات في مدينة الحلة بجنوب بغداد حيث انفجرت أربع سيارات مفخخة أسفرت عن مقتل 19 شخصا على الأقل وإصابة 36 آخرين.
 
ووقع أحد هذه الانفجارات في ناحية النيل شمال الحلة، وقال شاهد عيان إنه شاهد عددا من الأشخاص يهربون من موقع الانفجار وهم يحترقون ويصرخون طلبا للنجدة"، كما انفجرت سيارة  قرب سوق مزدحمة بالمدينة وثالثة قرب ورشة لإصلاح السيارات.

وفي بغداد، نجا رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة استهدف موكبه في شارع المغرب شمال المدينة، وأسفر الحادث عن مقتل شخصين أحدهما من حراسه الشخصيين، فيما أصيب أربعة آخرون.

من جهة أخرى وقعت سلسلة تفجيرات بمحافظات البصرة وواسط وكربلاء وذي قار وجميعها في جنوب العراق، إضافة لتفجير في أبو غريب بضواحي بغداد، وعند بعقوبة شمال شرق مما أدى مقتل 13 شخصا، حسب مصادر أمنية وأخرى طبية.

فقد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 15 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في سوق البيضان (شمال مدينة البصرة 450 كلم جنوب بغداد).

وفي محافظة واسط، انفجرت أربع سيارات مفخخة وعبوتين ناسفتين، بينها بالخصوص تفجير استهدف مجلس عزاء في حسينية الحفرية (50 كلم جنوب بغداد)، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 13 آخرين بجروح. فيما أصيب عشرة آخرون في تفجيرات متفرقة أخرى.

هجمات أخرى
من جهة أخرى قتل شخص وأصيب 17 آخرون بتفجير في منطقة الحي الصناعي في كربلاء جنوب بغداد، فيما أصيب 11 شخصا بانفجار سيارتين مفخختين بصورة متزامنة وسط المدينة، حسب مصادر في الشرطة وأخرى طبية.

حطام سيارة مفخخة انفجرت في منطقة جنوب بغداد الأحد (الفرنسية)

وفي أبو غريب قتل شخص على الأقل وأصيب أربعة آخرون بتفجير عبوة ناسفة.

وفي منطقة أبو صيدا شمال مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد قتل شخصان في هجوم مسلح قرب منطقة زراعية، وفقا لضابط في الشرطة برتبة مقدم ومصدر طبي، وفي هجوم آخر بأبو صيدا قتل اثنان من عناصر الشرطة وأصيب مسلح بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة.

وعند ناحية الشرقاط شمال مدينة تكريت شمال بغداد اغتال مسلحون ثلاثة عمال كانوا يستقلون سيارة أجرة، على الطريق الرئيسي للشرقاط.

كما قتل شخص في هجوم مسلح شرق مدينة الموصل شمال بغداد، وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 بجروح في انفجار سيارة مفخخة في شارع تجاري في المشتل شمال شرق بغداد.

واقتحم مسلحون منزل عنصر سابق في الصحوات مما أدى إلى مقتله ومقتل امرأتين وطفل معه في جنوب بغداد.

وتتزامن الهجمات التي تشهدها مناطق متفرقة في العراق مع عمليات متواصلة تنفذها قوات الأمن لملاحقة المسلحين خصوصا حول بغداد.

ويشهد العراق أعمال عنف شبه يومية أسفرت منذ مطلع العام الجاري عن سقوط أكثر من 4000 قتيل، حسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر طبية وأمنية.

المصدر : وكالات