مسؤول في حركة حماس قال إن السلطات المصرية تغلق معبر رفح لدواع "أمنية" (الجزيرة)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس السلطات المصرية لفتح معبر رفح الذي تغلقه القاهرة لليوم السادس على التوالي "لدواع أمنية" والسماح للحالات الانسانية بالخروج عبر المعبر البري الوحيد لقطاع غزة مع العالم الخارجي، بالتزامن مع اعتصام الطلبة الفلسطينيين العالقين أمام بوابة المعبر.

وطالب عباس -وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)- في اتصال هاتفي مع رئيس المخابرات المصرية اللواء محمد تهامي بالسماح للطلبة والمرضى والحالات الانسانية للخروج من قطاع غزة. 

وأشارت الوكالة إلى أن المسؤول المصري وعد عباس بالسماح لهؤلاء بالخروج خلال الأيام القليلة المقبلة. 

وقد اعتصم عدد من الطلبة الفلسطينيين العالقين أمام بوابة معبر رفح الحدودي احتجاجا على استمرار إغلاق السلطات المصرية المعبر، مما حال بينهم وبين الالتحاق بجامعاتهم في دول عربية وأجنبية. 

ورفع الطلبة الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بما وصف بأنه  تشديد الحصار على قطاع غزة وحرمان سكانه من حرية الحركة من دون مبرر.

وقال ممثل الطلبة مؤمن بارود في مؤتمر صحافي إن "الإجراءات المصرية تعرقل وصولهم للجامعات وتحطم مستقبل العشرات من الطلبة الفلسطينيين".

وأشار بارود إلى أن "المشكلة تهدد بضياع العام الدراسي لعدد كبير من الطلاب في الجامعات المصرية وغيرها من الجامعات التي لا يستطيع الطلاب الوصول اليها".

عباس حصل على وعد من السلطات المصرية بالسماح للطلبة والحالات الإنسانية بالخروج عبر معبر رفح (الفرنسية)

عالقون
وقالت السلطات الفلسطينية بالحكومة المقالة بغزة إن أكثر من 4500 ألف عالق في غزة ينتظرون إعادة فتح المعبر الذي يعد المنفذ البري الوحيد للقطاع على العالم  الخارجي. 

وتكرر إغلاق المعبر منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المصري محمد مرسي والذي يحاكم بتهمة التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة. 

وكان مسؤول بالحكومة الفلسطينية في غزة أكد أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح لدواع "أمنية" الأربعاء الماضي. 

يُشار إلى أن الجيش المصري يجري عملية عسكرية ضد من وصفهم بالإرهابيين، متهما حماس بالتدخل في الشؤون المصرية، وهو ما نفته الحركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات