قياديون من حماس والجهاد في مسيرة سابقة بغزة (الجزيرة نت)

أعلنت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي في قطاع غزة عن تشكيل قيادة موحدة للتعاون على جميع المستويات السياسية والنقابية والنسائية والطلابية، وذلك في ظل ما وصفه القيادي في حماس محمود الزهار بالتطورات المحيطة.

ونسبت وكالة يونايتد برس إنترناشونال إلى الزهار قوله في لقاء سياسي جمع قيادات من الحركتين بعنوان "المستجدات السياسية والعلاقات الثنائية"، إن حركته عقدت سبعة مؤتمرات مع الجهاد، كان آخرها في ذكرى تأسيس الدولة الإسرائيلية، مشيرا إلى أنه قد اختير أربع قيادات من كل حركة لإدارة اللقاءات وتنظيم العمل.

وأعرب القيادي في حماس عن أمله بأن الله "سينصرنا إن وحدنا صفوفنا وقوينا شوكتنا"، مؤكدا ضرورة أن تنهض هاتان الحركتان في ظل "التطورات المحيطة بنا، خاصة أنهما تمتلكان هدفا واحدا وعقيدة واحدة".

من جانبه اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي أن هذا اللقاء وما بعده من لقاءات وتحاور وتنسيق تطور كبير للحركتين.

ولكن الهندي حذر في كلمته مما وصفها المخططات الأميركية والإسرائيلية للسيطرة على العالم فكريا وجغرافيا "بهدف منع أي نهضة إسلامية في المنطقة".

وأشار إلى وجود "تحولات إستراتيجية خطيرة"، مؤكدا أن الشعوب هي التي ستحدد مستقبلها ورؤيتها.

المصدر : يو بي آي