صورة من هجوم سابق استهدف حافلة لنقل الجنود في سيناء (الأوروبية)

قالت مصادر أمنية إن لغماً تم زرعه على جانب الطريق الدولي العريش الخروبة انفجر قرب حافلتين لنقل مجندي قوات الأمن المركزي بشمال سيناء، مما أدى إلى إصابة عشرة جنود ومدني واحد.

وقال مصدر أمني مصري لوكالة الأنباء الألمانية إن عبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد استهدفت حافلتين للجنود كانتا في طريقهما لنقل الجنود من العريش إلى رفح بالقرب من كمين الريسة، مما أدى إلى تعرض إحداهما لإصابة مباشرة، وأصيب عشرة جنود ونقلوا إلى المستشفى العسكري بالعريش.

في أعقاب ذلك أغلقت قوات الأمن طريق العريش الشيخ زويد الدولي. وقال مواطنون إن الطريق أغلق تماما وتكدست السيارات عليه.

من جهتها قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار صباح اليوم على كمين الريسة الواقع على الطريق الدولي العريش رفح مما اضطر أفراد الكمين إلى الرد عليهم ومطاردتهم دون وقوع إصابات حتى الآن.

وأكد شهود عيان أن مسلحين استهدفوا الكمين من المناطق الجبلية المرتفعة المحيطة به، وأن قوات من الشرطة والجيش تبادلت إطلاق النار معهم.

يذكر أنه سبق أن تعرض هذا الكمين لإطلاق نار من مجهولين 48 مرة منذ الثورة، وكان آخرها في الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري.

يشار إلى أن الجش المصري يشن منذ أيام حملة عسكرية ضخمة في سيناء تستهدف بحسب الرواية الرسمية القضاء على الجماعات الإرهابية المسلحة، لكن شيوخ قبائل وشهود عيان أكدوا مقتل العشرات من أهالي سيناء بينهم أطفال، بالإضافة لتدمير عدد من المنازل والمساجد.

المصدر : الجزيرة + وكالات