كتائب القسام عرضت لأول مرة صواريخ مضادة للطائرات (رويترز-أرشيف)

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في ذكرى الانسحاب الإسرائيلي الأحادي من غزة إلى التركيز على الممانعة والمقاومة ونبذ ما وصفته بالرهان الخاسر على المفاوضات، في حين عرض جناحها العسكري لأول مرة مضادات للطيران خلال مناورات قال إنها موجهة لإسرائيل.

ودعت حماس الأحد إلى تدشين مرحلة جديدة ترتكز على "الممانعة والقوة والمقاومة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته".

وحثت على لسان  الناطق باسمها فوزي برهوم على العمل فلسطينيا لفرض "معادلات جديدة وبكل قوة على الاحتلال وشركائه في المنطقة". 

واعتبرت في بيان صحفي اليوم بمناسبة ذكرى إخلاء إسرائيل قطاع غزة بشكل أحادي عام 2005، أن من يراهن على تحقيق شيء عبر المفاوضات مع إسرائيل "رهانهم خاسر".

برهوم: أميركا تزعم أنها ترعى السلام
بينما هي أكبر راعية للشر والإرهاب
(الجزيرة)

وانتقد برهوم الإدارة الأميركية "التي تزعم أنها ترعى سلاما في المنطقة" ووصفها بأنها "أكبر راعية للشر والعنف والإرهاب".

نقطة تحول
وأضاف أن ذكرى إخلاء إسرائيل لقطاع غزة "هي ذكرى انتصار الحق على الباطل والإرادة الفلسطينية على الإرهاب الصهيوني، وانتصار شكّل نقطة تحول تاريخية في تاريخ القضية الفلسطينية والصراع مع الاحتلال".

وأكد برهوم أن حماس ماضية في طريق القوة والمقاومة "دفاعا عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا حتى يتم دحر الاحتلال عن أرض فلسطين كل فلسطين بإذن الله عز وجل".

وقال إن حماس لن تنجر إلى أي مناكفات داخلية أو خارجية مع أي طرف يسعى إلى ثنيها عن هذا المسار الصحيح، في إشارة إلى المقاومة، مضيفا أن بوصلة حركته هي "فلسطين والقدس وقضيتنا العادلة"، وأن الصراع فقط مع الاحتلال الإسرائيلي "العدو الرئيسي لشعبنا ولشعوب المنطقة".

وجاءت تصريحات حماس بينما بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد محادثات في القدس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتوقع أن تتناول ملف سوريا والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، وفق مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية مرافق لكيري.

ولم يتوجه كيري إلى المنطقة منذ نهاية يوليو/تموز الماضي عندما قام بزيارات مكوكية مكثفة سمحت باستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

من جهتها عرضت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- لأول مرة صواريخ مضادة للطيران، وقالت إن استعراضاتها موجهة لإسرائيل.

وقال الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة الأحد إن عروض ومناورات القسام في غزة رسالة للاحتلال، معتبراً في تغريدة له على صفحته الشخصية على موقع تويتر أن الأولى بكل الجيوش العربية أن تستعرض قوتها ضد العدو المشترك، في إشارة إلى إسرائيل.

مضادات سام7
وعرضت كتائب القسام لأول مرة صواريخ مضادة للطائرات من نوع سام7 في عرض عسكري نظمته شرق مدينة غزة مساء أمس.

أبو عبيدة: الأولى بالجيوش العربية
أن تستعرض
قوتها ضد العدو المشترك (الجزيرة)

ووفقا لموقع الكتائب فإن المئات من العناصر شاركوا في مسيرة عسكرية جابت الشوارع الشرقية للمدينة.

وأدانت الكتائب استمرار المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، ووجهت رسالة إلى فريق التفاوض مفادها "أن مفاوضاتك تقتلنا كل يوم".

ورأت أن الغطاء الذي يقدمه المفاوض للاحتلال يدفع ثمنه الشعب الفلسطيني "دماء وشهداء وتدنيساً للمسجد الأقصى ومصادرة للأراضي وتوسيعاً للاستيطان وامتهاناً للفلسطيني هناك".

وكانت كتائب القسام قد بدأت في الأيام القليلة الماضية سلسلة مناورات واسعة ومسيرات وعروض عسكرية في شوارع قطاع غزة، كان آخرها الليلة الماضية في مدينة غزة.

وتأتي هذه العروض في وقت تتزايد فيه المخاوف في القطاع من تجدد المواجهة مع إسرائيل إذا جرى قصف غربي لسوريا، في ظل وجود تلويح من قبل حركتي الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية بالرد على أي هجوم.

كما تأتي في ظل التخوف من التحركات المصرية على حدود غزة، وما تقوله حماس عن تحريض بعض وسائل الإعلام المصرية على استهداف غزة.

المصدر : وكالات