من محاكمة سابقة لعناصر القاعدة بمحكمة بصنعاء في أبريل/نيسان الماضي (الأوروبية)
قضت محكمة يمنية اليوم الأحد بسجن ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمدد تتراوح بين سنة وسبع سنوات عقب إدانتهم بالتخطيط لاغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي، واستهداف ضباط أمن ودبلوماسيين أجانب، منهم السفير الأميركي بصنعاء، إضافة لاختطاف أجانب للحصول على فدية، وذلك في الفترة بين 2011 وبداية 2013.
 
وتلا القاضي في المحكمة الابتدائية الجزائية بصنعاء هلال محفل الحكم بالسجن على ثلاثة من المتهمين الأربعة، وبراءة المتهم الرابع لانتفاء الأدلة. وبعد تلاوة الحكم ردد المتهمون تهديدات تتوعد القاضي بالقتل من قبل تنظيم القاعدة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن المحكمة قضت بحبس عبد الله الخيشني سبع سنوات، وماهر الرميم خمس سنوات، وعمر النجار سنة واحدة. وكانت النيابة قد اتهمت الخيشني والرميم بالرصد والإعداد والتخطيط للقيام بعملية تستهدف اغتيال هادي أثناء دخوله أو خروجه من منزله بواسطة سيارتين مفخختين.

وأكدت الوكالة أن الخيشني والنجار أدينا بالرصد والإعداد والتخطيط لاستهداف أفراد وضباط أمن والسفير الأميركي بصنعاء، بينما سيفرج عن عضو رابع في التنظيم اتهم بالضلوع في المخطط، وسيكتفى في عقوبته بالمدة التي قضاها في السجن.

ويخوض اليمن مواجهة مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب -وهو من أنشط فروع تنظيم القاعدة- الذي قام بعدد من المحاولات الفاشلة لمهاجمة أهداف أميركية منها طائرات.

وعرض تنظيم القاعدة في جزيرة العرب العام الماضي مكافأة قدرها ثلاثة كلغ من الذهب مقابل قتل السفير الأميركي بصنعاء، أو خمسة ملايين ريال (23 ألف دولار) مقابل قتل جندي أميركي باليمن.

المصدر : وكالات