عدلي منصور يلتقي بقوى وأحزاب سياسية
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 23:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/15 الساعة 23:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/11 هـ

عدلي منصور يلتقي بقوى وأحزاب سياسية

اللقاء استعرض استحقاقات المرحلة الانتقالية والأوضاع الأمنية والسياسية بالبلاد (الأوروبية)

التقى الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور اليوم الأحد بعدد من قادة القوى والأحزاب السياسية لاستعراض استحقاقات المرحلة الانتقالية والأوضاع الأمنية والسياسية التي تشهدها البلاد، وذلك حسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وأكد رئيس حزب النور السلفي يونس مخيون للرئيس المؤقت حرص حزبه على الانتهاء من المرحلة الانتقالية في أسرع وقت والعودة إلى "حالة الاستقرار سريعا". وأوضح أن قطاعا كبيرا من الناس بدأ يفقد حماسته لخريطة الطريق بسبب الأوضاع الراهنة بالبلاد.

وقال مخيون -بحسب ما ذكر في بيان تلقته الجزيرة نت- إن المصريين يخافون من عودة النظام السابق وعودة النظام القمعي، مشيرا إلى سريان شعور لدى قطاع من الشعب بوجود اتجاه ضد الإسلام، مستنكرا الهجوم الذي يتعرض له التيار الإسلامي وغلق القنوات الإسلامية من دون سند قانوني.

من جانبه، طالب زعيم التيار الشعبي حمدين صباحي الرئيس المؤقت بالاهتمام بالعدالة الاجتماعية، وإنشاء مفوضيتين إحداها للعدالة الانتقالية وأخرى للشباب، مشددا على تأييد التيار للقوات المسلحة والشرطة في "الحرب ضد الإرهاب الدائرة في سيناء".

العدالة الاجتماعية
وأكد صباحي، بحسب بيان أصدره التيار الشعبي، ضرورة أن تولي حكومة الدكتور حازم الببلاوي أهمية خاصة لملف العدالة الاجتماعية وتشرع سريعا في تطبيق الحدين الأدنى والأقصى للأجور، لافتا إلى ضرورة أن يشعر المصريون بتغير حقيقي وتحسن في أحوالهم المعيشية.

وكانت وكالة الأناضول نقلت عن مصدر رئاسي وصفته بالمطلع قوله إن اللقاء حضره إلى جانب مخيون وصباحي كل من السكرتير العام لـحزب الوفد فؤاد بدراوي، ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبد الغفار شكر، ورئيس حزب المصريين الأحرار أحمد سعيد، ورئيس حزب التجمع سيد عبد العال، ورئيس حزب السلام الديمقراطي أحمد الفضالي.

وكان وزير الدفاع المصري والقائد العام للجيش الفريق عبد الفتاح السيسي -وبمشاركة قوى سياسية ودينية- أطاح يوم 3 يوليو/تموز الماضي بالرئيس المنتخب محمد مرسي، وعيّن رئيس المحكمة الدستورية المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا لحين انتخاب رئيس جديد.

وفي الثامن من الشهر نفسه، أعلن الرئيس المصري المؤقت خريطة طريق للمرحلة الانتقالية تتضمن تعديل دستور 2012 المعطل، وإجراء انتخابات برلمانية تليها رئاسية خلال حوالي تسعة أشهر.

وكان أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت التقى خلال الأسابيع الماضية بعدد من ممثلي الأحزاب والقوى السياسية للاستماع إلى رؤيتهم بشأن خريطة الطريق الانتقالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات