جرحى الثورة اليمنية اعتصموا مرات عدة للمطالبة بالعلاج ومحاكمة صالح (الجزيرة)

نظم آلاف من ذوي قتلى وجرحى الثورة اليمنية اعتصاماً أمام مكتب النائب العام بصنعاء للمطالبة بمحاكمة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وإسقاط الحصانة عنه.

وأكد أهالي القتلى والجرحى في بيان أنهم لن يسكتوا عن دماء أبنائهم، وطالبوا النائب العام بإجراء تحقيق شامل وشفاف مع الرئيس المخلوع وتقديمه إلى المحاكمة الفورية دون تأخير أو إبطاء.

وفي أوقات سابقة خرج المئات من أهالي قتلى وجرحى الثورة اليمنية في مظاهرات للمطالبة بنقل مئات المصابين بجروح بالغة خارج البلاد للعلاج، كما طالبوا بإقالة كل المتهمين ممن "تلطخت أيدهم بدماء الشهداء والجرحى" من كل المؤسسات الحكومية.

وكان عدد من جرحى ثورة اليمن التي أطاحت بنظام صالح أضربوا عن الطعام خلال فبراير/شباط الماضي، واعتصموا أمام مجلس الوزراء في صنعاء حتى تتحقق مطالبهم، لكنهم تعرضوا بعد أسبوعين للاعتداء من قبل قوات حكومية، لكن الحكومة أعربت عن أسفها للحادثة وشكلت لجنة تحقيق.

وفي مناسبات عدة تظاهر ضحايا الثورة للمطالبة بالقصاص وعدم التفريط في حقوق أسر ضحايا الثورة، ورفضا لقانون الحصانة الممنوح للرئيس المخلوع وأعوانه، أو السماح لمتهمين بالقتل بالانخراط في مؤتمر الحوار الوطني.

المصدر : وكالات,الجزيرة