القاهرة والمحافظات شهدت مظاهرات اليوم وأمس ضمن جمعة "الوفاء لدماء الشهداء" (الفرنسية)

شهدت العاصمة المصرية القاهرة وعدد من محافظات الجمهورية مظاهرات للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية، وذلك في ذكرى مرور شهر على مجزرتي رابعة العدوية ونهضة مصر، عندما فضت قوات الأمن اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بالقوة مخلفة آلاف القتلى والجرحى.

ففي القاهرة، تظاهر عدد من أهالي مدينة نصر عصر اليوم السبت ضمن اليوم الثاني لمظاهرات "الوفاء لدماء الشهداء" التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب اليوم وأمس تنديدا بالانقلاب وتضامنا مع ضحايا فض اعتصامي رابعة والنهضة. وطالب المتظاهرون بعودة المسار الديمقراطي إلى مصر. كما شهدت أحياء المعادي وحلوان مظاهرات مماثلة.

وفي الجيزة، خرجت مظاهرة مناوئة للانقلاب في قرية "أم دينار" رفع المتظاهرون خلالها شعار رابعة وهتفوا لعودة الشرعية. كما شهدت منطقة ميدان الجيزة حيث مسجد الاستقامة الشهير، مظاهرات حاشدة.

وفي أسيوط بجنوب مصر شهدت شوارع المحافظة مظاهرة عصر اليوم رفع المتظاهرون خلالها شعار رابعة وصوراً لعدد من ضحايا المجزرتين.

تكتيك جديد
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة محمود حسين إن محافظات الفيوم وبني سويف وشمال سيناء ومرسى مطروح شهدت مظاهرات ومسيرات ضمن فعاليات "الوفاء لدماء الشهداء"، وأوضح أن التحالف الوطني لدعم الشرعية اتبع تكتيكا جديدا في مظاهرات اليوم بجعلها غير متزامنة، حيث خرج بعضها من المساجد عقب صلاة العصر، وفي مناطق أخرى عقب صلاة المغرب، كما ينتظر أن تخرج مظاهرات أخرى عقب صلاة العشاء.

متظاهر يحمل شعار رابعة العدوية
أمام
آليات تابعة للجيش المصري (رويترز)

وقال المراسل إن هذا التكتيك ربما يأتي في إطار توسيع هامش المناورة وإرباك أي خطط لقوات الأمن والبلطجية التابعين لها لمواجهة هذه المظاهرات.

في المقابل قال بيان لوزارة الداخلية إنها ستتعامل بحسم وقوة مع أي خروج عن القانون خلال المظاهرات، ورفضت الوزارة ما وصفته بالتجاوزات التي يرتكبها بعض المشاركين في هذه المظاهرات من قطع الطرق وإعاقة حركة المرور.

وشهد أمس الجمعة مظاهرات ومسيرات حاشدة في مختلف المحافظات تحت شعار "الوفاء لدماء الشهداء"، قتل خلالها شخصان وأصيب 12 آخرون على الأقل في مواجهات نشبت في أربع محافظات، وفق مصادر طبية.

وكان مفاجئا توافد المتظاهرين على محيط رابعة الذي تطوقه قوات الجيش والشرطة بإحكام، مما دفع المشاركين للانصراف بعدما وضعوا شعار رابعة وصورا لضحايا فض الاعتصامين على الحواجز والأسلاك الشائكة التي تضعها قوات الأمن في محيط الميدان.

وهتف المتظاهرون "يسقط يسقط حكم العسكر"، في إشارة إلى الجيش الذي عزل مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي بعد مظاهرات حاشدة طالبت برحيله يوم 30 يونيو/حزيران الماضي.

كما رددوا هتاف "عبد الفتاح هو السفاح" في إشارة إلى وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، وهتاف "الداخلية بلطجية" تنديدا بمجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة التي أسفرت عن سقوط مئات القتلى وآلاف المصابين.

المصدر : الجزيرة