التفجيرات في العراق أصبحت مشهدا يوميا (رويترز)

أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية أن حصيلة التفجيرات التي ضربت الأحد تسع مدن في العراق -أعنفها في الحلة جنوب البلاد- بلغت 27 قتيلا على الأقل، كما أسفرت التفجيرات عن إصابة حوالي مائة شخص بجروح.

وأوضحت المصادر أن التفجيرات -التي استهدفت غالبيتها مدنا في جنوب البلاد- طالت أسواقا ومؤسسات حكومية، وأوقعت كذلك عشرات الجرحى.

وكانت التفجيرات الأعنف في محافظة بابل، حيث أسفر تفجير أربع سيارات مفخخة عن مقتل ستة عشر شخصا وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

وبحسب المصادر الأمنية فإن التفجير الأول وقع في محطة للحافلات وسط المدينة، وأوقع ستة قتلى فيما أسفر الثاني عن مقتل عشرة وإصابة سبعة عشر آخرين شمال المدينة وبالقرب من دائرة البلدية.

وفي بغداد، نجا رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "رئيس مجلس محافظة بغداد نجا من محاولة اغتيال إثر تفجير بسيارة مفخخة استهدف موكبه في شارع المغرب شمال بغداد".

وأكد أن "الحادث أسفر عن مقتل شخصين أحدهما من حراسه الشخصيين، فيما أصيب أربعة آخرون".

والعضاض ينتمي إلى قائمة "متحدون" التي يتزعمها رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي.

وبحسب مصادر أمنية وأخرى طبية، فقد قتل تسعة أشخاص في سلسلة تفجيرات ضربت محافظات البصرة وواسط وكربلاء وذي قار (وجميعها في جنوب العراق) بالإضافة إلى تفجير في أبو غريب بضواحي بغداد.

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة عشر آخرون بانفجار سيارة مفخخة في سوق البيضان (شمال مدينة البصرة 450 كلم جنوب بغداد).

وفي محافظة واسط، تم تفجير ثلاث سيارات مفخخة وعبوتين ناسفتين، أبرزها تفجير استهدف مجلس عزاء في حسينية الحفرية (50 كلم جنوب بغداد)، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ثمانية، فيما أصيب عشرة آخرون في تفجيرات متفرقة أخرى.

وقتل شخص وأصيب سبعة عشر آخرون بتفجير في منطقة الحي الصناعي في كربلاء (120 كلم جنوب) فيما أصيب أحد عشر شخصا بانفجار سيارتين مفخختين بصورة متزامنة وسط المدينة، بحسب مصادر في الشرطة وأخرى طبية.

تفجيرات أمس
وكان 26 شخصا قد قتلوا أمس السبت وأصيب العشرات في هجوم استهدف مجلس عزاء في محافظة نينوى شمال العراق، بينما شهدت مناطق أخرى أعمال عنف متفرقة سقط فيها عدد من القتلى والجرحى.

ونقلت مصادر أمنية وطبية أن شخصا فجر حزاما ناسفا نجم عنه مقتل 26 على الأقل داخل مجلس عزاء لأفراد أقلية الشبك في محافظة نينوى.

وفي نفس المحافظة أعلنت الشرطة العراقية مقتل أربعة أشخاص وإصابة اثنين آخرين واعتقال أحد عشر مسلحا في سلسلة أعمال عنف شهدتها اليوم الموصل، كبرى مدن المحافظة.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب ضابط في الجيش العراقي جراء انفجار استهدف دورية للجيش العراقي في ناحية بادوش غرب الموصل.

وأعلنت قوات الشرطة أنها اعتقلت أحد عشر مسلحا بحوزتهم ثلاث عبوات ناسفة، وأسلحة كاتمة للصوت، وقذائف هاون في مدينة الموصل.

وكان أكثر من ثلاثين شخصا قتلوا وأصيب عشرات الجمعة في هجمات متفرقة، كان أبرزها هجوم استهدف مصلين وسط بعقوبة أثناء تأدية صلاة الجمعة، بجانب مقتل ستة أفراد من أسرة واحدة في هجوم استهدفهم في الموصل أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات