عادت المظاهرات إلى ميدان التحرير الواقع في قلب العاصمة المصرية القاهرة، لكن هذه المرة عبر عدد قليل من السوريين والمصريين الذين هتفوا للرئيس السوري بشار الأسد ولوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي.

وبعد أن بدأ السوريون المؤيدون لنظام بشار الأسد بالهتاف "الله، سوريا، وبشار" تحول الهتاف إلى صيغة جديدة هي "الله والسيسي وبشار"، وهو هتاف يتردد للمرة الأولى في الميدان الذي انطلقت منه ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد ثلاثة عقود قضاها على قمة السلطة في مصر.

ورفع المتظاهرون صورا لكل من بشار والسيسي الذي قاد الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، كما رفع بعضهم صورا للرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر.

المصدر : مواقع إلكترونية