الطهطاوي اعتقل الشهر الماضي لاتهامه بالتحريض على التعذيب واحتجاز متظاهرين (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر قضائية إن النائب العام المصري وافق الثلاثاء على إخلاء سبيل الرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية محمد رفاعة الطهطاوي الذي احتجز الشهر الماضي في ما يتصل باتهامات بالتحريض على احتجاز وتعذيب واستجواب محتجين خلال العام الماضي.

وأوضح مصدر قضائي بالنيابة العامة أن النيابة التي تتولى التحقيق في القضية قررت إخلاء سبيل الطهطاوي واعتباره شاهدا في القضية.

ويأتي الإفراج عن الطهطاوي بينما تشن الحكومة الانتقالية في مصر حملة على جماعة الإخوان المسلمين التي كان ينتمي إليها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، والتي تلقي عليها السلطات بالمسؤولية عن التحريض على العنف بعد أن عزل الجيش مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وكان الطهطاوي قد احتجز بسبب ما وصف بصلاته باشتباكات عنيفة خارج قصر الاتحادية الرئاسي في ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل خلالها نحو 12 شخصا بعد أن أثار مرسي غضب المحتجين بإصدار إعلان دستوري قالوا إنه يوسع سلطاته.

تجدر الإشارة إلى أن الطهطاوي ليس عضوا في جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : رويترز