3 ملايين طفل لاجئ بسوريا وتركيا تستعد
آخر تحديث: 2013/9/10 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/10 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/6 هـ

3 ملايين طفل لاجئ بسوريا وتركيا تستعد

أعلنت مسؤولة في الأمم المتحدة أن عدد الأطفال اللاجئين أو المشردين داخل سوريا وصل إلى ثلاثة ملايين، وبينما تستعد تركيا لتدفق المزيد من اللاجئين في حال وقوع ضربة للنظام السوري استبعد وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الثلاثاء أن تزيد الضربة من تدفق اللاجئين.

وفي سياق استعراض تقريرها لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة ليلى زروقي عن أسفها لأنه أصبح ثلاثة ملايين طفل سوري لاجئين أو مشردين داخل سوريا، كما حذرت من أن ملايين الأطفال السوريين سيحرمون من المدارس هذا العام بسبب الصراع المستمر.

وتحدثت زروقي عن زيارتها الأخيرة لسوريا والدول المجاورة حيث التقت كثيرا من الأطفال وأفراد أسرهم المشردين أو اللاجئين ممن تحدثوا عن "فظاعة الصراع ومخاوفهم وقلقهم إزاء حرمان أطفالهم من التعليم"، وشددت على ضرورة تعزيز العمل الدولي المشترك للاستجابة بالشكل الملائم لمعاناة الأطفال المتضررين من الأزمة.

خريطة للاجئين السوريين في دول الجوار للمزيد من التفاصيل اضغط هنا 

استعداد وتبرعات
وفي هذه الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة في تركيا بأن المناطق الحدودية تعيش حالة ترقب واستعداد لتداعيات ضربة محتملة للنظام السوري.

وأعلنت إدارة الطوارئ والكوارث الإنسانية في تركيا أنها مستعدة لمواجهة أي أوضاع طارئة، وأنها ستقدم كل إمكاناتها لمساعدة اللاجئين وإيوائهم وحمايتهم بمساعدة من المنظمات الدولية، كما أكدت أنها ستواصل مساعدة النازحين السوريين في المناطق الحدودية القريبة من تركيا أيضا.

وفي الوقت نفسه، قال وزير الدفاع الأميركي خلال جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي "أتصور أنه من غير المرجح أن تروا أي زيادة في اللاجئين بسبب طبيعة ونوعية الضربات البالغة الدقة التي نتحدث عنها".

من جهة أخرى أعلنت المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ميليسا فليمينغ أن أول دفعة من اللاجئين السوريين ستغادر لبنان إلى ألمانيا في إطار برنامج إنساني أعلنته الحكومة الألمانية في مارس/آذار المقبل، مشيرة إلى أن هذه الدفعة تضم 107 أشخاص من "أكثر الفئات المستضعفة" وأنهم سيتوجهون إلى هانوفر.

ويسمح هذا البرنامج للاجئين السوريين بالحصول على تصاريح إقامة لمدة عامين يمكن تمديدها إذا ساء الوضع في سوريا أو استمر كما هو الآن، ومن المتوقع أن يوفر 5000 فرصة إقامة للاجئين السوريين.

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية الأوروبية عن تقديم إعانة عاجلة للاجئين السوريين في لبنان بحجم يبلغ 58 مليون يورو (77 مليون دولار)، وقالت إنها ستقدم 40 مليون يورو من هذا المبلغ عن طريق منظمات تابعة للأمم المتحدة، بينما سيخصص المبلغ المتبقي لخدمات المياه والعلاج الطبي.

ويعد هذا المبلغ جزءا من 400 مليون يورو (531 مليون دولار) وعدت المفوضية بتقديمها للاجئين السوريين في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات