وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء مقتل 35 شخصا في محافظات سورية مختلفة بنيران القوات النظامية، حيث أفاد ناشطون بوقوع غارات جوية على مناطق سكنية بحي برزة الدمشقي وفي قرى بريف دمشق وإدلب وحماة، بينما ترددت أنباء عن تردي أوضاع المعتقلين بسجن حمص المركزي.

وفي تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن عدد قتلى اليوم وصل إلى 35 شخصا بينهم 5 أطفال وسيدتان وعشرة عناصر من الثوار، وأضافت أن معظم القتلى سقطوا في محافظة حماة، وتليها حمص ثم دمشق وريفها.

ومن جهتها، قالت شبكة سوريا مباشر إن مروحيات النظام قصفت بلدة كفرزيتا في ريف حماة بالبراميل المتفجرة، بينما تحدثت شبكة شام عن قصف بالمدفعية الثقيلة استهدف محيط حاجز يقع بين مدينتي طيبة الإمام وحلفايا، حيث يشن الثوار معارك للسيطرة عليه تزامنا مع هجمات استهدفوا خلالها مقر حزب البعث القديم بمدينة حماة.

وتجدد مشهد القصف بالبراميل المتفجرة أيضا في جبل الأربعين بريف إدلب، كما وثق ناشطون قصفا من الطيران المروحي على بلدات بزابور وكفرلاتة، بينما تدور اشتباكات في جبل الأربعين ومناطق متفرقة بالمحافظة الشمالية.

وبث ناشطون صورا قالوا إنها لغارة جوية استهدفت حي برزة في دمشق، وذلك بعد ساعات من تواصل القصف المكثف على الحي بالمدفعية الثقيلة، وقالت الهيئة العامة للثورة إن القصف على حيي برزة وجوبر أوقع دمارا في المنازل، بينما دارت اشتباكات على أطراف تلك المناطق.

وفي ريف العاصمة تركز القصف على معضمية الشام والرحيبة والنبك والزبداني، في حين قال الجيش السوري الحر إنه اقتحم مقار للنظام في منطقة دير سلمان بريف دمشق.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

سجن حمص
من جهة أخرى، أفاد ناشطون بتردي أوضاع المعتقلين في سجن حمص المركزي، إذ قامت سلطات السجن بقطع الكهرباء والماء عنهم، وكان الائتلاف الوطني السوري قد اتهم قوات النظام قبل يومين بقتل 27 معتقلا في السجن بالرصاص الحي.

وأوضح الائتلاف في بيان أن مجموعات من الشبيحة اعتمدت القمع المفرط واستخدمت الرصاص الحي للسيطرة على محاولات للعصيان جرت داخل سجن حمص المركزي، وسبق أن ذكر ناشطون أن المعتقلين نفذوا عصيانا بسبب التعذيب وسوء معاملة السجانين لهم.

وفي حمص أيضا، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات النظام قصفت مدينة الرستن وقرية عز الدين، وأحياء الوعر وجورة الشياح والقرابيص.

أما حلب فشهدت اشتباكات في حي صلاح الدين بين المعارضة المسلحة وقوات النظام، وقالت شبكة شام إن قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة تجدد اليوم على مدينة السفيرة.

ووثقت شبكة شام أيضا تجدد القصف على مناطق عدة بأنحاء سوريا، ومنها مدن وبلدات عتمان وإنخل وبصرى الشام في درعا، ومعظم الأحياء المحررة بمدينة دير الزور.

وأضافت الشبكة أن معارك أخرى دارت في محيط الفرقة 17 شمال مدينة الرقة، وبحي الصناعة وحاجز الطحطوح في دير الزور، وفي مدينة بصرى الشام بدرعا.

المصدر : الجزيرة + وكالات