أظهر تسجيل بثه ناشطون على الإنترنت تصريحا للواء صلاح مزيد مساعد وزير الداخلية المصري في شمال الصعيد وهو يعطي أوامر للضباط بمواجهة المتظاهرين باستهداف مباشر للقلب على حد قوله وذلك أثناء تفقده لمديرية أمن الفيوم.

وأكد مساعد الوزير في مقطع الفيديو أن الشرطة لن تخاف ولن تخجل من شيء ولن يقدر عليها أحد بعد اليوم، مشددًا على ضباط الشرطة بالضرب في القلب مباشرةً، مضيفا "الداخلية معدتش بتخاف من حد". وتابع يزيد "قولوا إن مساعد الوزير ومدير الأمن أمرونا بذلك".

ولم ينس مزيد أن يُوجِّه الشكر إلى ضباط وأمناء مديرية الفيوم على أدائهم في الفترة الماضية، مؤكدًا أن أداءهم يأتي في المرتبة الأولى في قطاع شمال الصعيد متفوقا على بني سويف والمنيا.

وجاءت التصريحات لتؤكد صحة ما ذهب إليه تقرير صادر عن إدارة الطب الشرعي كشف نوعية الإصابات التي تعرض لها مئات القتلى والجرحى في مجزرتي الحرس الجمهوري والمنصة، وهي إطلاق للنار في الرأس والصدر والبطن بقصد القتل.

المصدر : الجزيرة