السلطات العراقية لم تقدم تفسيرا لإغلاق مطار الموصل رغم الحديث عن طائرة مخطوفة (الأوروبية-أرشيف)
قالت مصادر في صناعة الطيران ومصادر أمنية إن العراق أغلق مطار الموصل الدولي الثلاثاء، مما تسبب في إلغاء جميع الرحلات، وذكرت المصادر أن العراق لم يعط تفسيرا لذلك القرار.
 
ومن شأن قرار الإغلاق أن يؤثر على الرحلات المتجهة إلى الأردن والإمارات العربية المتحدة وتركيا والقادمة منها، بالإضافة إلى الرحلات الداخلية اليومية بين المدينة الشمالية والعاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني كبير في الموصل "في البداية قالت (السلطات) إن هناك معلومات بشأن طائرة مخطوفة، ثم قالت إنه أغلق لأغراض الصيانة، لكن لا توجد أعمال صيانة"، وأضاف المصدر نفسه أن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر بإغلاق المطار. غير أنه لم يتسن الحصول على تعليق فوري من مكتب رئيس الوزراء.

وصرح محافظ الموصل أثيل النجيفي بأنه يرفض إغلاق المطار الذي يمثل رئة المدينة ويربطها بالدول الأخرى. وقد اختلف المالكي مع النجيفي في عدة قضايا في السنوات الأخيرة، ومنها دعم المحافظ لاحتجاجات السنة في العراق ضد الحكومة التي يقودها الشيعة.

وكانت القوات الأميركية استخدمت مطار الموصل الدولي أثناء غزو العراق الذي قادته في العام 2003 للإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وكانت المدينة نقطة محورية في التمرد الذي تلا ذلك.

وبعد تحسن الأمن تدفقت بعض الاستثمارات رغم أن المدينة لا تزال من أخطر مدن العراق ولا تزال الجماعات المسلحة وبينها تنظيم القاعدة تنشط فيها.

المصدر : رويترز