أظهرت صور على شبكة الإنترنت ما يبدو أنه إطلاق نار على شخص كان ضمن مجموعة من المعتصمين في ميدان رابعة العدوية والذين سلموا أنفسهم للأمن المصري لدى قيامه بفض اعتصامهم بالقوة الشهر الماضي.

ويظهر التسجيل سقوط الرجل على الأرض وعدم تمكن أحد ممن بجواره من تفقده خوفا من قوات الأمن.

وكانت قوات الشرطة والجيش هاجمت مقر اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية الواقع شرقي القاهرة، وكذلك مقر الاعتصام بميدان النهضة في غربها، مما أدى إلى مقتل وإصابة آلاف الأشخاص.

المصدر : مواقع إلكترونية