الغارات الأميركية استهدفت سيارات تقل عناصر يشتبه في انتمائهم للقاعدة (الأوروبية-أرشيف)

أكدت مصادر قبلية وعسكرية في اليمن أن 12 عنصرا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا الخميس في ثلاث غارات نفذتها طائرات أميركية بدون طيار، في حين كشفت الأجهزة الأمنية عن هوية قتلى تنظيم القاعدة في الضربة الجوية التي استهدفتهم الأربعاء بمحافظة مأرب شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

واستهدفت الغارة الأولى سيارتين في محافظة مأرب وأسفرت عن مقتل ستة عناصر من التنظيم، وقال مصدر قبلي في مأرب إن "الطائرة استهدفت سيارتين في منطقة آل شبوان بالقرب من وادي عبيدة" في محافظة مأرب الصحراوية مما أسفر عن "مقتل ستة عناصر من القاعدة"، مشيرا إلى أن الغارة وقعت فجر الخميس.

واستهدفت الغارة الثانية سيارة في محافظة حضرموت وأسفرت عن مقتل عنصرين كانا على متنها، وقال مصدر قبلي في حضرموت إن "طائرة من دون طيار استهدفت سيارة كان على متنها اثنان من تنظيم القاعدة بالقرب من مدينة غيل باوزير" في المحافظة الجنوبية.

ومساء الخميس قتل أربعة عناصر من القاعدة في غارة ثالثة شنتها طائرة أميركية بدون طيار في نفس المنطقة، حسب ما أعلن مصدر عسكري.

وبهذا يرتفع عدد قتلى الغارات الأميركية في أقل من أسبوعين إلى 34 شخصا، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

وتأتي الغارات في حين يشهد اليمن استنفارا أمنيا كبيرا بعد أن قررت عدة دول أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، إغلاق سفاراتها في هذا البلد بسبب مخاوف جدية من هجمات وشيكة.

وكان متحدث رسمي يمني أكد الأربعاء أن السلطات اليمنية أحبطت مخططا كبيرا أعده تنظيم القاعدة للسيطرة على مدينتين في الجنوب وعلى منشآت نفطية ولاستهداف غربيين.

وأكد شهود عيان لوكالة فرانس برس الخميس -وهو أول أيام عيد الفطر- أن طائرة بدون طيار حلقت من دون توقف فوق صنعاء خلال الليل والنهار.

اليمن تشهد استنفارا أمنيا كبيرا
تحسبا لأي هجمات من القاعدة (الأوروبية)

قتلى الأربعاء
من جهة أخرى، كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب -شرق العاصمة اليمنية صنعاء- عن هوية قتلى تنظيم القاعدة في الضربة الجوية التي استهدفتهم الأربعاء في منطقة آل شبوان بمديرية الوادي بالمحافظة.

ونقل موقع صحيفة "26 سبتمبر" عن الأجهزة الأمنية في مأرب قولها إن الضربة الجوية قتلت ثلاثة أشقاء من العناصر التابعة لتنظيم القاعدة وهم: عبد الله قائد سالم عرفج المروني والحسن قائد سالم عرفج والحسين قائد سالم عرفج وجميعهم من أهالي رغوان بمحافظة مأرب.

وكانت ضربة جوية مماثلة استهدفت الأربعاء سيارتين تابعتين لعناصر القاعدة في منطقة القويبل بمرخة السفلى بمحافظة شبوة وأسفرت الضربة عن مقتل المدعو سرحان عبد الله الزملقي وتمكن ركاب سيارة أخرى من الخروج منها قبل إصابتها في الضربة الجوية.

وذكرت الأجهزة الأمنية بمحافظة شبوة أنها عثرت على أثار دماء على بعد عشرة أمتار من سيارة كان على متنها أربعة أشخاص من عناصر القاعدة، ثلاثة منهم يحملون الجنسية السعودية أما الرابع فهو من السكان المحليين.

وأكدت أنهم تعرضوا لإصابات جسيمة جراء الضربة الجوية التي استهدفتهم وقد تم إسعافهم من قبل عناصر أخرى إلى إحدى المناطق القريبة.

المصدر : وكالات