البشير لم يتمكن من المشاركة في تنصيب نظيره الإيراني لعدم السماح لطائرته بعبور الأجواء السعودية (الفرنسية)
أكدت هيئة الطيران المدني السوداني اليوم الأربعاء أن بيان نظيرتها السعودية حول منع عبور طائرة الرئيس السوداني عمر البشير لأجواء المملكة تضمن معلومات غير صحيحة.

وقالت الهيئة في بيان إن مركز المراقبة الجوية بالخرطوم أبلغ الجهة المعنية بجدة بكل المعلومات المتعلقة بالرحلة بشكل مبكر، وأكد لها أن الطائرة تقل "أعلى شخصية مهمة" في البلد.

وكانت هيئة الطيران المدني السعودي أقرت في وقت سابق بمنع طائرة تقل الرئيس السوداني من عبور أجوائها نحو إيران الأحد الماضي للمشاركة في حفل تنصيب حسن روحاني.

وعزت الهيئة المنع لعدم حصول الطائرة على تصريح العبور المطلوب نظاميا، وأكدت أنها علمت بوجود الرئيس السوداني على متن الطائرة بعد أن توجهت عائدة نحو الخرطوم. وشددت على أنه "ليست هناك أي أسباب أخرى غير ما ذكر".

السودان:

قائد الطائرة أبلغ مركز المراقبة الجوية بجدة بأن الشخصية المهمة هي رئيس الجمهورية

عودة الطائرة
لكن هيئة الطيران السوداني شددت على أن قائد الطائرة أبلغ مركز المراقبة الجوية بجدة بأن الشخصية المهمة هي رئيس الجمهورية، وأن الجانب السعودي ظل مصرا على أن تعود الطائرة للسودان.

وكانت الرئاسة السودانية أعلنت الأحد الماضي أن السلطات السعودية منعت طائرة الرئيس من عبور أجوائها أثناء توجهه لحضور حفل أداء الرئيس الإيراني حسن روحاني اليمين الدستورية بطهران، مما اضطره للعودة للخرطوم، وقد عبرت إيران عن أسفها للحادث.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا" عن هيئة الطيران المدني السوداني التأكيد على أن السعودية أخطرت بوجود البشير على متن الطائرة في الوقت المناسب، لكن الموقف السعودي لم يتغير، وأصروا على أن تعود الطائرة أدراجها إلى الخرطوم.

المصدر : وكالات