مقر قناة السويس ببورسعيد (الجزيرة-أرشيف)
توقفت حركة الملاحة بشكل جزئي اليوم في قناة السويس، ومنع عبور السفن في اتجاهي الشمال والجنوب إثر غرق قاطرة بحرية وسط المجرى الملاحي للقناة.

وقالت مصادر بهيئة القناة إن اثنين من أفراد طاقم القاطرة ما زالا مفقودين، في حين تم انتشال ثلاثة من زملائهم.

وأعلن المصدر للصحفيين أن القاطرة "ترسانة 1" المملوكة للقناة غرقت بالمجرى الملاحي بمدينة الإسماعيلية فجر الأربعاء نتيجة عطل فني بمحركاتها.

وأكد أن خبراء طوارئ ملاحيين وصلوا قناة السويس لمعرفة مدى تأثير غرق وحدة الإنقاذ على حركة الملاحة اليومية بالقناة.

وذكر أن وحدة الإنقاذ -القاطرة- كانت تقوم بانتشال إحدى المعديات التي تعرضت للغرق مما أدى لغرقها هي الأخرى.

وتوقع المصدر أن يؤدي غرق القاطرة إلى تعطيل حركة الملاحة جزئيا مثلما حدث مع غرق القاطرة "خطاب" قبل سنوات مضت.

وتكتسب قناة السويس -القنال- الموجودة في مصر بطولها البالغ 192 كلم، والتي تربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط أهميتها من مساهمتها في تسهيل حركة النقل البحري للبضائع بين قارتي أوروبا وآسيا.

وتستخدم قناة السويس التي تعتبر أطول قناة في العالم في نقل 7% من تجارة العالم المنقولة بحرا و35% من نسبة المنقولات من وإلى موانئ البحر الأحمر والخليج العربي، ونسبة 20% من وإلى موانئ الهند وجنوب شرق آسيا، ونسبة 39% من وإلى منطقة الشرق الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات