يواصل مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي اعتصامهم في ميداني رابعة العدوية بالقاهرة والنهضة بالجيزة، في حين خرجت مسيرات ومظاهرات بمختلف أنحاء مصر تطالب بالعودة إلى ما يصفونها بالشرعية الدستورية وتندد بتعامل الشرطة معهم. في الأثناء جدد تحالف دعم الشرعية دعواته إلى مظاهرات حاشدة اليوم تحت شعار "مليونية الصمود".

في رابعة العدوية ردد المعتصمون هتافات تؤكد تمسكهم بعودة مرسي إلى منصبه وتندد بما وصفوه بالانقلاب العسكري. وكان المشهد مماثلا في ميدان النهضة الذي توافدت إليه مسيرات شعبية طالبت بالديمقراطية، كما دعا المتظاهرون إلى إطلاق سراح مرسي وإسقاط مشروع الانقلابيين بحسب تعبيرهم.

وفي الإسكندرية نظم آلاف من مؤيدي مرسي وقفات احتجاجية نددوا فيها بما يسمونه حكم العسكر والانقلاب على الديمقراطية، ودعوا من خلال شعاراتهم وهتافاتهم إلى عودة الشرعية ممثلةً في مرسي ومواصلة الاحتجاج السلمي لإسقاط مشروع الانقلابيين بحسب قولهم.

وفي المنصورة نظم محتجون مؤيدون لمرسي وقفة طالبوا فيها بضرورة عودة ما وصفوه بالشرعية الدستورية، مرددين هتافات تطالب بأخذ حق من يصفونهم بالشهداء، كما رفعوا صورا للرئيس المعزول محمد مرسي.

وفي دمنهور خرجت مظاهرة بعد صلاة التراويح تطالب بعودة مرسي، ورفع المتظاهرون شعارات تندد بوزارة الداخلية وبوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وبأداء بعض وسائل الإعلام المصرية، كما رفعوا لافتات تربط بين انهيار المجتمعات وحكم العسكر على حد تعبيرهم.

المنيا وأسيوط
وفي المنيا نظم آلاف من مؤيدي مرسي وقفات احتجاجية ضمت أطيافا من فئات المجتمع نددوا بما سموه الانقلاب على الديمقراطية. ودعا المتظاهرون إلى عودة الشرعية ممثلةً في الرئيس المعزول، ومواصلة الاحتجاج السلمي لإسقاط ما وصفوه بمشروع الانقلابيين.

وفي أسيوط تظاهر آلاف من مؤيدي مرسي بعد صلاة التراويح للمطالبة بعودته إلى منصبه، وجاب المتظاهرون عدة شوارع بالمدينة حاملين لافتات تندد بما يصفونه بالانقلاب العسكري على الشرعية، كما ردد المتظاهرون هتافات تندد بالسيسي.

أما في العريش فقد نظم متظاهرون مؤيدون لمرسي مظاهرة عقب صلاة التراويح، ودعا المحتجون خلال المظاهرة إلى ضرورة إيقاف كل ما ترتب على يسمونه بالانقلاب العسكري فورا.

الهجمات تصاعدت على قوات الجيش والأمن في العريش منذ عزل مرسي (رويترز-أرشيف)

مقتل جندي
وفي العريش شمال سيناء، قال مصدر أمني إن "جنديا بالجيش المصري قتل في هجوم مسلح على حاجز أمني أمام نادي ضباط الشرطة".

وأضاف المصدر "أصيب جنديان آخران في هجوم منفصل على حاجز أمني أمام البنك الأهلي".

يأتي ذلك غداة تفجير مسلحين يوم الجمعة ضريحين في شبه جزيرة سيناء التي تشهد اضطرابات أمنية منذ الإطاحة بالرئيس مرسي، بحسب ما أعلنت لوكالة الصحافة الفرنسية مصادر أمنية مساء الأحد.

ومنذ عزل مرسي، قتل 44 شخصا (33 من عناصر الأمن و11 مدنيا) في هجمات لمسلحين على منشآت عسكرية وأمنية ومبان حكومية في مدينة العريش في سيناء.

المصدر : وكالات