ناشطون: النظام استخدم غازات سامة بريف دمشق
آخر تحديث: 2013/8/5 الساعة 08:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/5 الساعة 08:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/29 هـ

ناشطون: النظام استخدم غازات سامة بريف دمشق

سقط عشرات المصابين في قصف من قوات النظام السوري على عدرا ودوما بريف دمشق فيما اتهم ناشطون القوات النظامية باستخدام غازات سامة.

فقد قال المركز الإعلامي السوري إن قوات النظام السوري استهدفت عدرا ودوما في ريف دمشق بالغازات السامة.

وأضاف المركز أن أكثر من 30 شخصا أصيبوا في عدرا نتيجة القصف، حيث تم نقلهم على الفور إلى أقرب مشفى ميداني، وكانوا يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

وقال محمد السعيد عضو مجلس قيادة الثورة إن نحو 30 شخصا أصيبوا بحالات اختناق شديدة صباح اليوم جراء الغازات السامة التي أطلقها النظام في عدرا ودوما.

في هذه الأثناء، جددت قوات النظام السوري قصفها الأحد على عدة أحياء في العاصمة دمشق، تزامنا مع اشتباكات وصفت بالعنيفة بينها وبين مقاتلي الجيش الحر الذي أعلن عن سيطرته على قرى بريف اللاذقية.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت مجددا أحياء جوبر والقابون في دمشق، مما أوقع قتلى وجرحى، في حين ترافق ذلك مع اشتباكات "عنيفة" في حي برزة وفي محيط مخيم اليرموك. كما استهدف قصف النظام عربين وداريا والمعضمية بريف دمشق.

وبحسب الهيئة العامة للثورة السورية، فإن عدد ضحايا قصف النظام وعملياته العسكرية بلغ الأحد 35 قتيلا، معظمهم في ريف دمشق، بينهم ثلاث سيدات وطفلان، واثنان قضيا تحت التعذيب.

وفي جنوب دمشق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عبوة ملصقة بسيارة استهدفت حاجزا للقوات النظامية واللجان الشعبية الموالية لها بين حي الصناعة وبستان الدور، دون أن يتحدث عن إصابات.

اندلعت اشتباكات الأحد بين قوات المعارضة وجيش النظام بمحيط مخيم اليرموك (رويترز)

قرى اللاذقية
وأعلن الجيش الحر الأحد أنه سيطر على قرى في ريف اللاذقية، حيث قال مصدر في قوات المعارضة للجزيرة إنها تمكنت من السيطرة على قرى أبراج بارودة وانباته واستربة والحمبوشية وبلوطا في ريف اللاذقية.

وأضاف أن مقاتلي الجيش الحر اقتحموا أحد مقار القوات النظامية في جبل الأكراد، ودمروا دبابة بصاروخ كونكورس الموجه عن بعد. وفي هذا الإطار، تحدثت شبكة شام عن اشتباكات عنيفة قرب موقع عسكري يطلق عليه "مرصد 45" في جبل التركمان.

ويشهد ريف اللاذقية منذ شهور قتالا متقطعا يرافقه قصف جوي يستهدف أساسا قرى مصيف سلمى وجبل الأكراد، كما قصفت فصائل سورية مرارا بلدة القرداحة مسقط رأس الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية مصيف سلمى بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة، وإن الطائرات المروحية التابعة للنظام شاركت في الاشتباكات التي تصاعدت حدتها منذ يومين في ريف اللاذقية.

وقال الناشط الإعلامي سليم العمر للجزيرة إن نحو خمسين من الجنود النظاميين قتلوا في الاشتباكات بريف اللاذقية.

اشتباكات
وفي شمال البلاد، قال المرصد إن اشتباكات عنيفة دارت ليل السبت عند أطراف بلدتي نبل والزهراء في ريف محافظة حلب، بين مسلحين من اللجان الشعبية الموالية للنظام والمقاتلين المعارضين الذين يحاصرون البلدتين منذ أشهر.

وأشار إلى أن الاشتباكات "أدت إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة من مسلحي اللجان الشعبية واستشهاد ما لا يقل عن 11 من الكتائب المقاتلة".

وفي ريف دمشق الغربي، قالت شبكة شام إن الجيش الحر يقوم بتدمير الفوج 136 بعد إصابة مستودعات الذخيرة.

وأضافت الشبكة أن الطيران الحربي التابع للنظام يشن غارات على مزارع مدينة رنكوس بريف دمشق.

وفي ريف حلب، أكد ناشطون أن الجيش الحر يقصف بالأسلحة الثقيلة مطار منغ العسكري، وسط اشتباكات عنيفة في محيطه، وعلى أطراف حي الخالدية بمدينة حلب.

أما في إدلب، فتحدثت الشبكة عن سقوط "خمسة شهداء" وعدد من الجرحى جراء قصف وصفته بالعنيف على مدينة أريحا.

ومع استمرار القصف الجوي والمدفعي على مدينة حمص وما سببه من دمار واسع، نزح عدد كبير من السكان إلى قرى ريف حمص، لكنهم هربوا من القصف، إلى قصف آخر يترافق مع حصار خانق وقطع للماء والكهرباء عن معظم القرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات