ثوار حلب يهاجمون مطار منغ ويتوجهون لحمص
آخر تحديث: 2013/8/5 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/5 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/29 هـ

ثوار حلب يهاجمون مطار منغ ويتوجهون لحمص

 
قوات المعارضة تسيطر على مباني مطار منغ العسكري باستثناء مبنى الإدارة (الجزيرة)

نفذت كتائب في الجيش الحر عملية داخل مطار منغ بحلب بينما حشدت كتائب أخرى في حلب قواتها لمساندة الثوار بحمص حيث تحاصرهم قوات النظام، في حين يواصل الثوار معاركهم في اللاذقية بعد يوم من اندلاع معركة أسفرت عن سقوط خمس قرى في أيدي المعارضة.

وقال متحدث باسم لواء عاصفة الشمال لقناة الجزيرة إن اللواء نفذ بالتعاون مع جيش المهاجرين والأنصار عملية جديدة لتفجير ناقلة جنود مفخخة أمام مبنى الإدارة في مطار منغ العسكري.

وأفاد المصدر بأن الثوار أسروا ضابطا برتبة عقيد حاول الهرب من المطار بإحدى الدبابات عقب العملية التي وثقها اللواء بالصور، بينما ذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي استهدف الثوار المحاصرين للمطار. ويذكر أن المعارضة تسيطر على مباني المطار القريب من الحدود مع تركيا باستثناء مبنى الإدارة الذي تم استهدافه اليوم.

وفي حلب أيضا، أعلن لواء التوحيد أنه جهز قافلة عسكرية ستصل إلى حمص خلال الأيام القليلة القادمة، حيث أظهرت صور بثها ناشطون عددا من السيارات والمدافع المضادة للطيران وناقلات الجند والعربات المصفحة أثناء توجهها إلى حمص للمشاركة في المعارك التي تجري فيها.

وكانت قوات النظام قد سيطرت مؤخرا على حي الخالدية في منطقة حمص القديمة بعد شهر من بدء حملة عسكرية عنيفة بمساندة كبيرة من قوات حزب الله، مما دفع بوزير الدفاع فهد جاسم الفريج اليوم إلى زيارة الحي لتفقد قواته، في حين يستمر القصف والمعارك في عدد من أحياء المنطقة وحي الوعر، وفي مدينة الحولة بريف حمص.

video

دمشق واللاذقية
وفي دمشق، قصفت المدفعية والدبابات أحياء القابون وجوبر وبرزة، تزامنا مع اشتباكات في حي برزة.

كما وقع انفجار في المنطقة الواقعة بين كراجات العباسيين والقابون بالعاصمة، وقال الأهالي إن الانفجار أدى إلى تصاعد الدخان دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

أما ريف دمشق فشهد قصفا جويا في بلدة السبينة ومناطق زراعية بالغوطة الشرقية، كما قصف الطيران المروحي مدينة يبرود، بينما تواصل القصف المدفعي على مدن عدرا وداريا ومعضمية الشام والنبك ومناطق أخرى مع استمرار المعارك.

وكان المركز الإعلامي السوري قد ذكر أمس أن قوات النظام استهدفت عدرا ودوما في ريف دمشق بالغازات السامة، مؤكدا إصابة أكثر من ثلاثين شخصا أصيبوا في عدرا حيث تم نقلهم إلى أقرب مشفى ميداني وهم يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

وقال ناشطون إن الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام تجددت اليوم قرب قمة النبي يونس بريف اللاذقية، في حين كثفت قوات النظام قصفها بالمدفعية الثقيلة على مواقع الثوار.

وكانت كتائب ثورية عدة قد أعلنت أمس بدء معركتها للسيطرة على الساحل السوري، حيث سيطرت على قرى أبراج بارودة وانباته واستربة والحمبوشية وبلوطا في ريف اللاذقية.

مواقع متفرقة
من جهة أخرى، أكدت شبكة شام ظهر اليوم سقوط أكثر من خمسة قتلى وعدد من الجرحى في بلدة بليون بإدلب جراء قصف السوق الرئيسي بالبراميل المتفجرة، كما تحدث مراسلو الشبكة عن قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة استهدف بلدة كنصفرة، وعن قصف مدفعي على مدينة معرة النعمان.

أما في درعا، فقد أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت أحياء سكنية عدة، كما بثوا صوراً لقصف قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة بلدات نمر والحارة وأم ولد بريف درعا، بينما هاجم الثوار مبنى الأمن العسكري في الحارة.

وتشهد الرقة اشتباكات متواصلة في الفرقة 17، وكذلك الحال في محيط الفوج 121 بريف الحسكة شمالي البلاد، وسط قصف متقطع تنفذه قوات النظام في المناطق الخارجة عن سيطرتها في الحسكة ودير الزور.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات