حازم أبو اسماعيل متهم بالتزوير في إقرار رسمي (الأوروبية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفاد مصدر قضائي مصري الاثنين أن النائب العام المستشار هشام بركات أحال المرشح الرئاسي المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل لمحكمة جنايات القاهرة لتزويره إقرار الجنسية الأجنبية لوالدته في الانتخابات الرئاسية التي ترشح لها قبل عام.

ومن المقرر أن تحدد محكمة استئناف القاهرة في وقت لاحق موعدا لبدء محاكمة أبو إسماعيل الذي يتزعم حزبا سياسيا سلفيا باسم "الراية". 

وتقدم أبو إسماعيل لخوض الانتخابات الرئاسية في مصر في العام 2012، قبل أن يستبعد بسبب جنسية والدته الأميركية، وهو ما كان يمنعه الإعلان الدستوري القائم.

وألقت السلطات المصرية القبض على أبو إسماعيل مطلع يوليو/تموز الفائت لاتهامه في قضية التزوير تلك، ولاتهامه في قضية التحريض على القتل في أحداث محيط جامعة القاهرة وميدان النهضة التي وقعت قبل شهر.

ويواجه أبو إسماعيل اتهامات بتهديد الأمن والسلم العام والتحريض على حيازة الأسلحة، والتحريض على البلطجة، وترويع المواطنين. 

من جهة أخرى، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مسؤول برئاسة الجمهورية أنه تم إلغاء عقوبة الحبس في تهمة "إهانة رئيس الجمهورية" واستبدالها بالغرامة.

وكان رئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور أصدر في وقت سابق الاثنين قرارا جمهوريا بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، بحيث يعاقب كل من أهان رئيس الجمهورية بغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد عن 30 ألف جنيه.

وذكرت وكالة رويترز أن التعديل القانوني حظي بترحيب من نشطاء سبق أن أعربوا عن قلقهم من زيادة معدل التحقيقات في مثل هذه القضايا إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي.

بيد أن منظمة "هيومن رايتس ووتش مصر" قالت إن القرار الجمهوري لم يذهب بعيدا بما فيه الكفاية، وتحججت بأن إهانة الرئيس لا ينبغي أن تعد جرما في الأساس.

المصدر : الفرنسية,رويترز