أعلن الجيش السوري الحر اليوم الأحد أنه سيطر على قرى في ريف اللاذقية بالتوازي مع التقدم الذي يحققه في حلب, في حين قتل وجرح عشرات السوريين بتجدد القصف.

وقال مصدر في قوات المعارضة للجزيرة إنها تمكنت من السيطرة على قرى أبراج بارودة وانباته واستربه والحمبوشية وبلوطا في ريف اللاذقية.

وأضاف أن مقاتلي الجيش الحر اقتحموا أحد مقار القوات النظامية في جبل الأكراد, ودمروا دبابة بصاروخ كونكورس الموجه عن بعد. وفي هذا الإطار, تحدثت شبكة شام عن اشتباكات عنيفة قرب موقع عسكري يطلق عليه "مرصد 45" في جبل التركمان.

ويشهد ريف اللاذقية منذ شهور قتالا متقطعا يرافقه قصف جوي يستهدف أساسا قرى مصيف سلمى  وجبل الأكراد, كما قصفت فصائل سورية مرارا بلدة القرداحة مسقط رأس الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية مصيف سلمى بالتزامن مع الاشتباكات الدائرة, وإن الطائرات المروحية التابعة للنظام شاركت في الاشتباكات التي تصاعدت حدتها منذ يومين في ريف اللاذقية.

وقال الناشط الإعلامي سليم العمر للجزيرة إن نحو خمسين من الجنود النظاميين قتلوا في الاشتباكات بريف اللاذقية.
video

اشتباكات
وفي ما يتعلق بالقتال أيضا, قالت شبكة شام إن الجيش الحر دمر عربة مدرعة وقتل كل من فيها بهجوم في حي جوبر بدمشق الذي يشهد معارك مستمرة منذ شهور.

وكانت عدة فصائل بينها لواء الإسلام وجبهة النصرة قد أعلنت أمس أنها استولت على مئات الصواريخ من طراز "كونكورس" و"كورنت" و"ميلان" المتطورة المضادة للدروع.

وقالت هذه الفصائل إن هذه الصواريخ ستعزز وضع المعارضة, وسيستخدم جانب منها في معركة استعادة بلدة القصير بريف حمص التي استعادتها القوات النظامية في يونيو/حزيران الماضي.

وفي إدلب, نسف مقاتلو الجيش الحر حاجز عبوس قرب بلدة معرة النعمان بعد قتل كل الضباط والجنود الموجودين فيه حسب شبكة شام.

وتتواصل في هذه الأثناء عملية أطلقتها عدة فصائل للسيطرة على سجن حلب المركزي المحاصر منذ أسابيع, والذي تقول المعارضة إنه يضم عدة آلاف من السجناء. وفي حلب أيضا, قصف الجيش الحر معمل الكرتون في حي منيان الذي تتحصن به القوات النظامية مما أدى إلى احتراقه حسب شبكة شام.

خسائر بشرية
ميدانيا أيضا, قتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون في قصف على بلدة زملكا بريف دمشق وفقا لشبكة شام. وقال ناشطون إن قصفا بالصواريخ والمدافع والراجمات استهدف اليوم زملكا ويبرود ومعضمية الشام وخان الشيح بريف دمشق أيضا.

وكان ناشطون قد قالوا إن القوات النظامية قصفت بالطائرات والمدفعية وراجمات الصواريخ أحياء القابون وجوبر وبرزة ومخيم اليرموك.

وتصدى مقاتلو الجيش الحر أمس لمحاولة من القوات النظامية لاقتحام حي برزة شمالي المدينة, وتحدثت تقارير عن مقتل 12 مقاتلا موالين للنظام. وقتل أمس 15 شخصا بينهم أطفال بقصف لمنازل في حتيْتَة التركمان بريف دمشق.

وفي إدلب, قتل خمسة أشخاص بينهم أطفال ونساء بقصف لبلدة أريحا, كما استُهدفت بلدات أخرى بالمحافظة بينها كفر تخاريم. وشمل القصف اليوم أيضا أحياء محاصرة في حمص ودير الزور, وبلدات في درعا بينها الحارّة التي تستمر الاشتباكات فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات