روحاني قال إن أي قوة في العالم لن تزعزع علاقات بلاده بسوريا (أسوشيتد برس)

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن أي قوة في العالم لن تزعزع العلاقات بين بلاده وسوريا، وذلك خلال استقباله رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي اليوم الأحد بعد تسلمه مهامه الرسمية رئيسا جديدا لإيران.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الحلقي -الذي سلم روحاني رسالة من نظيره السوري بشار الأسد- استمرار دعم طهران "الثابت والراسخ لسوريا حكومة وشعبا لإعادة الاستقرار ومواجهة التحديات ودعم جهود الإصلاح السلمي للأزمة".

وأكد الأسد في رسالته لروحاني العمل على تعزيز "العلاقات الإستراتيجية" بين البلدين الحليفين، فيما وصف روحاني ما يحدث في سوريا بأنه "محاولة فاشلة لإسقاط وضرب محور المقاومة والصمود والممانعة للمخططات الصهيوأميركية من خلال دعم الإرهاب والتكفيريين"، على حد ما ذكرت سانا.

من جهتها أفادت الرئاسة الإيرانية بأن روحاني أعرب عن أسفه "لتواصل المواجهات في سوريا"، وعبر عن أمله أن يكون شاهدا في المستقبل القريب على إعادة السلام والاستقرار إلى هذا البلد.

وبحسب الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية فإن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين الوجود الإرهابي والتدخلات الخارجية في سوريا".

وكان روحاني أعرب بعيد انتخابه في 14 يونيو/حزيران الماضي عن ثقته بأن الأسد سيتمكن من تجاوز الأزمة في بلاده.

المصدر : وكالات