أعمال العنف تتزايد في وقت يشهد فيه العراق عدم استقرار سياسي (رويترز-أرشيف)

قتل ثمانية أشخاص وأصيب عدد آخر بجراح في هجمات بالقنابل وقذائف الهاون في أنحاء مختلفة من العراق، بينما أجبرت السلطات العراقية طائرة سورية متجهة من موسكو إلى دمشق على الهبوط في مطار بغداد الدولي وتفتيشها.
 
وقال ناطق رسمي باسم الشرطة إن ثلاثة جنود قتلوا في انفجار قنبلة كانت موضوعة على جانب الطريق استهدفت دورية للجيش قرب الموصل في وقت مبكر الأحد.

وذكر مصدر في شرطة محافظة نينوى أن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق العام في منطقة عين الجحش (60 كلم جنوب الموصل)، انفجرت في ساعة متأخرة من ليلة أمس لدى مرور دورية عسكرية، مما أسفر عن قتل الجنود الثلاثة وإصابة أربعة آخرين بجروح.

مقتل قاض
وفي تكريت وسط العراق قُتل قاض وأصيبت زوجته، وقال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين إن سيارة مفخخة كانت مركونة قرب منزل سكني يعود لقاض في محكمة استئناف تكريت يدعى ساجد عبد الأمير العزاوي، في منطقة شارع الأربعين وسط المدينة، انفجرت صباح الأحد لدى خروجه من منزله، مما أسفر عن مقتله وإصابة زوجته بجروح.

إلى ذلك قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في انفجار في شارع تجاري شرق بغداد، وبحسب الشرطة فإن عبوة ناسفة كانت مزروعة في ساحة صباح الخياط بمنطقة حي أور شرقي بغداد انفجرت ظهرا وأسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة آخرين صادف مرورهم لحظة الانفجار.

وأضاف المصدر أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت الجثتين إلى دائرة الطب العدلي والمصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما فتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه.

وفي بغداد أيضاً، أدّى سقوط قذيفة هاون على منزل في قضاء أبوغريب غرب المدينة، إلى مقتل اثنين من سكان المنزل وإصابة ستة مدنيين آخرين بجروح مختلفة وإلحاق أضرار مادية بالمنزل.

وأكد مصدر طبي رسمي عدد الضحايا في الهجمات التي تزايدت مؤخرا بالتزامن مع التوترات السياسية التي تشهدها البلاد.

إلى ذلك أصيب عنصر في قوات الصحوة ومدني بجروح بهجوم مسلّح بأسلحة رشاشة استهدف نقطة أمنية تابعة لهذه القوات في أطراف منطقة الجزيرة شمال شرق بعقوبة، في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

تفتيش طائرة
على صعيد آخر، أعلنت وزارة النقل العراقية عن إجبار طائرة سورية متجهة من موسكو إلى دمشق على الهبوط في مطار بغداد الدولي وتفتيشها من دون العثور داخلها على ممنوعات.

وذكر بيان للوزارة أن سلطة الطيران المدني العراقي أجبرت طائرة مدنية سورية  من طراز "إيرباص" كانت متجهة من موسكو إلى دمشق على الهبوط بمطار بغداد الدولي وقامت بتفتيشها من دون العثور على أي مواد محظورة.

وأضاف أنه تم السماح للطائرة وللمسافرين الذين على متنها بمواصلة الرحلة بعد تفتيشها.

يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت أكثر من مرة عن إجبار طائرات إيرانية وسورية على الهبوط في مطار بغداد وتفتيشها، للتأكد من خلوها من أي معدات عسكرية أو أسلحة.

المصدر : وكالات