سيناء تشهد هجمات شبه يومية من مسلحين منذ عزل الرئيس مرسي، تستهدف مواقع الشرطة والجيش (رويترز)

أصيب عنصران أمنيان في مدينة العريش شمال سيناء مساء الأحد في هجومين شنهما مسلحون على قسم للشرطة ونادي ضباط الشرطة.

وقال مصدر أمني إن المسلحين استخدموا في الهجوم الأول الذي استهدف قسم الشرطة الثاني بالعريش في الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة وقذائف آر بي جي.

وأضاف أن أفراد الجيش والشرطة تبادلوا إطلاق النار مع المسلحين، مما أدى إلى إصابة الجندي سعد بكر من قوة تأمين المركز برصاص قناص ونقل على إثر ذلك إلى المستشفى للعلاج.

أما الهجوم الثاني الذي وقع بعد الأول بساعتين، فقد استهدف نادي ضباط الشرطة بحي المساعيد غرب العريش، وذلك أثناء الإفطار.

وقال المصدر إن مسلحين يستقلون سيارة دفع رباعي دون لوحات معدنية أطلقوا النار على نادي الشرطة بالعريش، فقامت قوات الشرطة التي تؤمن النادي بالرد عليهم، ووقع تبادل عنيف لإطلاق النيران بين الجانبين، أسفر عن إصابة شرطي بطلق ناري في الكتف الأيمن وجرى نقله لمستشفى العريش العسكري.

يشار إلى أن سيناء تشهد هجمات شبه يومية من جانب مسلحين تستهدف مواقع الشرطة والجيش منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من الشهر الماضي، راح ضحيتها العديد من الجنود والضباط إضافة إلى مدنيين.

المصدر : وكالات