قوات النظام تجدد حملتها على دمشق وريفها
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ

قوات النظام تجدد حملتها على دمشق وريفها

قوات النظام تطلق نيران إحدى رشاشاتها الثقيلة على مواقع في الغوطة بريف دمشق (الفرنسية)

تجدد القصف اليوم على أحياء عدة في دمشق وريفها، بعد يوم من القتال العنيف جراء شن الجيش النظامي حملة عنيفة على ريف دمشق، وأكد ناشطون تواصل القصف في حلب وحمص ومناطق أخرى بأنحاء البلاد.

وقال ناشطون إن القصف براجمات الصواريخ والمدفعية تجدد على أحياء التضامن ومخيم اليرموك والعسالي وجوبر في دمشق، كما وثقوا اندلاع اشتباكات في مخيم اليرموك والتضامن بين الجيش الحر وقوات النظام.

وكانت جبهات القتال في دمشق قد شهدت معارك حامية أمس، إذ تمكن الجيش الحر من تدمير دبابتين على أطراف حي جوبر، وتصدى لمحاولة قوات النظام اقتحام حيي القابون ومخيم اليرموك، كما شن هجمات على مواقع للنظام في أحياء التضامن وبرزة والقدم.

وفي ريف دمشق، قالت شبكة شام إن الطيران الحربي استهدف مدينة يبرود، وإن قصفا مدفعيا تجدد على مدن وبلدات حوش عرب والسيدة زينب وداريا ومعضمية الشام وعربين وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، تزامنا مع اشتباكات على طريق المتحلق الجنوبي المؤدي إلى العاصمة.

وذكر المجلس المحلي لمدينة داريا أن رتلا عسكريا من أربع دبابات وثلاث عربات وعدة سيارات تقل جنودا من قوات النظام والشبيحة انطلق صباح اليوم باتجاه داريا لمحاولة اقتحامها، وسط قصف متقطع بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.

وكان الثوار قد بثوا صورا أمس لتدمير دبابة في تل الكابوسية بريف دمشق، وبثوا صورا أخرى لمعارك عنيفة في معضمية الشام التي تمكنوا من السيطرة على عدة نقاط من جبهتها الشمالية، بالرغم من الحملة العنيفة التي شنها جيش النظام.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

قصف ومعارك
وفي محافظة حلب، قالت شبكة شام إن الطيران الحربي قصف بلدة ديرحافر، وإن مدينة السفيرة تعرضت لقصف بالمدفعية الثقيلة، وذلك بعد يوم من تدمير ثلاث دبابات قرب معامل الدفاع بالسفيرة وتدمير مدفع فوق جبل الواحة على يد الثوار.

وفي الأثناء، تجدد قصف قوات النظام بقذائف الهاون على حي الوعر بحمص، وعلى مدينة الحولة بريف المحافظة، كما قصف الطيران الحربي طريقا يؤدي لمدينة الطبقة بريف الرقة حيث يحاصر الثوار مطارها العسكري.

وتشهد دير الزور قصفا على حي الصناعة ومعظم الأحياء المحاصرة، وكذلك الحال في بلدة الخريطة، ويتكرر المشهد ذاته في حي الكرك بدرعا وفي معظم أحياء درعا البلد، وكذلك في بلدات نوى وأم المياذن واليادودة جنوبي البلاد.

ومن جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أربعة من الثوار قتلوا في حماة جراء انفجار عبوة ناسفة بهم، فيما قتل آخر بالرصاص من قبل مسلحين موالين للنظام.  

ووثق المرصد مقتل سيدة وإصابة ثمانية مواطنين بينهم امرأة وستة أطفال جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على قرية كندة بمحافظة اللاذقية أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات