بان: أسبوعان لتحليل عينات الكيميائي
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية: واشنطن ترفض بشدة استفتاء أكراد العراق للاستقلال
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ

بان: أسبوعان لتحليل عينات الكيميائي


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن النتائج النهائية لتحليل العينات التي جمعها خبراء الأسلحة الكيميائية في سوريا الأسبوع الماضي قد لا تكون جاهزة قبل أسبوعين، وذلك في وقت يستعد فيه المفتشون لمغادرة سوريا اليوم السبت بعد أن غادرتها أمس رئيسة الفريق أنجيلا كاين.

 فقد قال دبلوماسيون إن بان أبلغ مندوبي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة بهذا الأمر خلال اجتماع لمجلس الأمن في نيويورك أمس الجمعة.

وجاء إعلان الأمم المتحدة بأن الخبراء لن يقدموا النتائج على الفور في الوقت الذي أشارت فيه واشنطن إلى أن التحقيق لن يكون له تأثير على قرارها بشأن مهاجمة سوريا ردا على الهجوم الكيميائي المفترض في الغوطة بريف دمشق. وقال دبلوماسيون إن روسيا تأمل في استغلال الوقت اللازم لإكمال التحقيق، لإبطاء أي مساع لشن ضربات جوية على سوريا. 

وقد غادرت رئيسة فريق المحققين الدوليين في سوريا أنجيلا كاين سوريا إلى تركيا عبر مطار بيروت. وأفاد مراسل الجزيرة في العاصمة اللبنانية أن فريقها سيغادر الأراضي السورية في الساعات القليلة المقبلة بعدما أنهى جمع العينات والأدلة من موقع هجوم الغوطة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي للصحفيين إن الفريق سيغادر سوريا السبت، لكنه سيعود لاحقا للتحقيق في عدة هجمات أخرى مزعومة في سوريا خلال الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام.

محققو الأمم المتحدة يستعدون لمغادرة سوريا اليوم (رويترز)

تحليل العينات
وأضاف "العينات التي جمعت ستؤخذ لتحليلها في معامل محددة"، ولم يحدد جدولا زمنيا لموعد اكتمال التحليل لكنه قال إن كل العينات تحتاج إلى تحليل كامل. 

وأضاف "النتيجة الوحيدة التي يعول عليها هي نتيجة التحليل في المعامل وتحليل الأدلة التي جمعت من خلال شهود العيان إلى غير ذلك". 

وردا على سؤال بشأن شائعات عن أن محققي الأمم المتحدة غادروا سوريا بالفعل قال نسيركي إن الخبراء لا يزالون هناك وسيغادرون السبت، لكن مترجمين وبعض المساعدين غادروا بالفعل.

وقد زار المفتشون الجمعة مستشفى المزة العسكري في منطقة تسيطر عليها الحكومة في دمشق لزيارة جنود يشتبه في تعرضهم لغازات سامة.

وكان المفتشون قد أمضوا الأسبوع في زيارة مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بريف دمشق، بعد تقارير عن هجوم بالغاز السام الأسبوع الماضي تلقي المعارضة بالمسؤولية فيه على الرئيس بشار الأسد، فيما تتهم الحكومة مقاتلي المعارضة بشن هجمات بأسلحة كيميائية على مدنيين وجنود.

المعلم أعلن رفض أي تقرير جزئي للمفتشين الأمميين (الأوروبية-أرشيف)

رفض سوري
ومع قرب إنهاء المفتشين مهمتهم بدمشق, أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم الجمعة رفض أي "تقرير جزئي" لمفتشي الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة سانا عنه ضرورة انتظار "التحاليل المخبرية" للعينات التي جمعتها البعثة "والتحقيق بالمواقع التي تعرض فيها الجنود السوريون للغازات السامة".

وأوضحت سانا أن المعلم سأل في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة عن أسباب سحب أعضاء البعثة من دمشق قبل إنجاز مهمتهم، فأجاب الأمين العام بأنهم "سوف يعودون مرة أخرى لمتابعة مهماتهم".

وكان المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش دعا أمس المفتشين الأمميين لزيارة مزيد من المواقع التي تردد أنها تعرضت لهجمات كيميائية، مطالبا ببقاء المفتشين مدة أطول.

كما طالب المسؤول الروسي بأن يأخذ مجلس الأمن الدولي في الاعتبار تقرير الخبراء الروس الذين فتشوا موقع استخدام سلاح كيميائي في خان العسل بريف حلب، بالإضافة إلى التقرير المنتظر من فريق خبراء الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات