لا مفر من دفع أميركا ثمن تدخلها في سوريا (الأوروبية)

حذر مسؤول أميركي من أن التدخل العسكري الأميركي في سوريا سيكلف الولايات المتحدة عشرات المليارات من الدولارات لإعادة الإعمار، وأنه لا مفر من دفع ثمن مثل هذا التدخل.

ونقلت صحيفة واشنطن تايمز عن تصريحات لستيوارت براون -المفتش العام لإعادة الإعمار بالعراق- بأنه في حال سقوط الرئيس السوري بشار الأسد فإن "هناك احتياجات ملحة وأساسية، شئنا أم أبينا سنكون مضطرين للعب دور مهم في توفير تلك الاحتياجات".

وأوضح أن الاحتياجات العاجلة ستتمثل في تنفيذ برامج لاحترام القانون واستقرار النظام المالي واستعادة سيادة الدولة.

ولفت إلى أن دافع الضرائب الأميركي أثقلت كاهله مليارات الدولارات التي أنفقت على العراق وأفغانستان، وأن الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد أنه يولي حاليا اهتمامه للاقتصاد المحلي في بلاده.

وقال إن هذه الأهداف مهمة لكنها لا تعني التخلي عن دولة تقف على حافة الانهيار.

المصدر : واشنطن تايمز