القاهرة تعتقل منتجا بقناة الجزيرة مباشر مصر
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 01:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/31 الساعة 01:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/25 هـ

القاهرة تعتقل منتجا بقناة الجزيرة مباشر مصر

النيابة المصرية جددت حبس عبد الله الشامي ومحمد بدر (الجزيرة)

أقدمت السلطات المصرية في وقت مبكر من الجمعة على اعتقال شهاب الدين شعراوي المنتج التنفيذي بقناة الجزيرة مباشر مصر.

ويأتي اعتقال شعراوي لدى أجهزة أمن الدولة المصرية بعد يومين من اعتقال أربعة من طاقم قناة الجزيرة الإنجليزية في حلوان بالقاهرة، والإبقاء على ثلاثة منهم حتى اللحظة رهن الإيقاف، إلى جانب حبس كل من عبد الله الشامي ومحمد بدر.

وقد نددت شبكة الجزيرة الإعلامية بمسلسل الاعتقالات التي تطال صحفييها، حيث ارتفع عدد المعتقلين منهم حتى الآن إلى ستة من الصحفيين من قنوات الجزيرة والجزيرة الإنجليزية والجزيرة مباشر مصر.  

ودعا المتحدث باسم شبكة الجزيرة إلى الإفراج الفوري عن شهاب الدين شعراوي وبقية زملائه، مطالبا السلطة المؤقتة في مصر باحترام المواثيق والاتفاقات الخاصة بحرية التعبير التي وقعت عليها مصر. 

وقال المتحدث إن ازدياد الحملة الأمنية في مصر بحق الجزيرة، وتورط عدد من وسائل الإعلام المصرية في التحريض على صحفيي قنوات الجزيرة عامة وقناة الجزيرة مباشر مصر خاصة، يفضي اليوم إلى أجواء كراهية من شأنها أن تخلق مناخا سلبيا على حياة وسلامة صحفييها.

إدانة
وكان مركز الدوحة لحرية الإعلام قد أدان الجمعة اعتقال السلطات المصرية أربعة صحفيين يعملون بقناة "الجزيرة" الإنجليزية، أثناء قيامهم بتغطية الأحداث في مصر. 

وطالب المركز تلك السلطات بالإفراج الفوري عن الصحفيين الأربعة، بالإضافة إلى مراسل قناة الجزيرة العربية ومصور الجزيرة مباشر مصر، ومراسل تلفزيون "تي أر تي" التركي الذين اعتقلوا أثناء تأديتهم لواجبهم المهني في وقت سابق. 

وكانت السلطات المصرية اعتقلت الثلاثاء الماضي أربعة من صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية ومددت حبس كل من مراسل الجزيرة عبد الله الشامي ومصور الجزيرة مباشر مصر محمد بدر، مما يرفع عدد صحفيي الجزيرة المعتقلين بمصر إلى ستة، ويعكس تصعيدا ضد العمل الصحفي المهني الذي تمثله الشبكة.

ودعا مركز الدوحة الحكومة المصرية المؤقتة إلى اتخاذ التدابير الضرورية لاحترام حرية الإعلام، وتأمين الصحفيين الذين يغطون الأحداث. وشدد على عدم اعتقالهم واستهدافهم أو اعتبارهم أهدافا عسكرية مشروعة. 

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية طالبت السلطات المصرية الخميس بالإفراج الفوري عن صحفييها، وحملتها مسؤولية سلامتهم وأمنهم. وقالت الشبكة في بيان إنها تتعرض لمضايقات في مصر منذ أكثر من شهر، وذكّرت باقتحام قوات الأمن لمكاتبها ومصادرة معداتها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات