معدل القتلى الشهري بلغ ذروته في المواجهات الطائفية التي سادت العراق عام 2006 و2007 (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤول عسكري عراقي اليوم السبت مقتل تسعة جنود عراقيين وإصابة 11، في حملة عسكرية ضد عناصر من تنظيم القاعدة قرب بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول عسكري كبير نجا من الانفجار قوله إن الحادث وقع في طريق بمحافظة ديالى شرقي البلاد، عندما نزل مع جنوده من سيارتهم.

وأكد قائد عمليات دجلة عبد الأمير الزيدي أن المنطقة التي وقع فيها الحادث تعد ملاذا لتنظيم القاعدة، مؤكدا أن الحادث لن يوقف "دحر" التنظيم.

وفي وقت سابق اليوم السبت لقي 12 شخصا على الأقل حتفهم بينهم ثلاث نساء فيما أصيب ثمانية آخرون، في سلسلة من الهجمات المتفرقة بالعراق.

يشار إلى أن معدل القتلى الشهري في العراق بلغ ذروته أثناء المواجهات الطائفية التي سادت البلاد عام 2006 و2007 حيث تعدى معدل القتلى الشهري 3000 ضحية.

المصدر : وكالات