شهد يوليو/تموز مقتل نحو ألف شخص، وهو أعلى معدل لضحايا العنف بالعراق منذ أبريل/نيسان (غيتي)
لقي 12 شخصا على الأقل حتفهم بينهم ثلاث نساء، فيما أصيب ثمانية آخرون اليوم السبت، في سلسلة من الهجمات المتفرقة بالعراق.

وأعلنت مصادر أمنية مقتل شخص واحد وإصابة خمسة بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة، وضعت على قارعة الطريق عند مجمع تجاري في حي العامل غرب بغداد.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) اغتال مسلحون مجهولون اثنين من حماية أحد القضاة، بعد مهاجمتهم سيارتهم الخاصة قرب حمام العليل.

وتعد محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل من المناطق الساخنة أمنيا، حسب تقييم الحكومة العراقية، بسبب العمليات المسلحة التي تشهدها المحافظة ضد القوات الأمنية والمدنيين.

وأعلنت مصادر أمنية مقتل ثلاث نساء وجرح خمسة أشخاص، بانفجار عبوة ناسفة أمام منزل وسط مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (شمال شرق بغداد)، فيما أعلن عن مقتل رجل وابنه عقب انفجار عبوة ناسفة قرب جامع الشهداء وسط تكريت (160 كلم شمال بغداد).

كما وقع هجوم في تكريت (160 كلم شمال بغداد) حيث قال ضابط في الشرطة إن رجلا وابنه (11 عاما) قتلا بانفجار عبوة ناسفة قرب جامع الشهداء، في وسط تكريت.

وفي بعقوبة اغتال مسلحون بالرصاص شقيقين يعملان مع الصحوة، حسبما أفاد مصدر في الشرطة.
وفي هجوم مستقل اغتال مسلحون مجهولون شخصا في قضاء المقدادية (20 كلم شرق بغداد)، وفقا لضابط في الشرطة.

وشهد يوليو/تموز الماضي مقتل نحو 1000 شخص، وهو أعلى معدل لضحايا أحداث العنف بالعراق منذ أبريل/نيسان.

المصدر : وكالات