المتهمون بقتل الحريري يُحاكمون بيناير 2014
آخر تحديث: 2013/8/3 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/3 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/27 هـ

المتهمون بقتل الحريري يُحاكمون بيناير 2014

المحكمة الدولية أكدت إمكانية تغيير الموعد المؤقت "تبعًا لأي مستجدّات قضائية" (الفرنسية-أرشيف)
حدّدت المحكمة الدولية الخاصّة بلبنان 13 يناير/كانون الثاني 2014 موعدا مؤقّتا جديدا لبدء محاكمة المتّهمين في قضيّة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري.
 
ويشار إلى أنّ المتّهمين في قضيّة الاغتيال التي وقعت في 14 فبراير/شباط 2005, هم أربعة عناصر من حزب الله اللبناني. ولكن الحزب نفى مسؤوليته عن اغتيال الحريري، ورفض الاتّهامات الموجّهة غيابيا إلى عناصره ووصف المحكمة بأنّها "مؤامرة أميركية إسرائيلية للنيل منه"، ورفض رفضا قاطعا تسليم أي من المتهمين.
 
وجاء في بيان صادر عن المحكمة أن "قاضي الإجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان أصدر قرارا يحدد فيه يوم 13 يناير/كانون الثاني 2014 "موعدًا مؤقتا جديدًا لبدء المحاكمة في قضية عياش وآخرين".
 
ويتابع البيان أن هذا الموعد المؤقت يمكن أن يُغير تبعًا لأي مستجدّات قضائية. وتقتضي المرحلة الثانية من قاضي الإجراءات التمهيدية "إحالة القضية إلى غرفة الدرجة الأولى التي يعود إليها تحديد الموعد النهائي للمحاكمة".

وكانت الأمم المتحدة قد أنشأت عام 2007 المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بناء على طلب لبنان وهي ستحاكم بشكل أساسي أربعة عناصر من حزب الله كمتهمين بالتورط في اغتيال الحريري و22 شخصا.

والمتهمون الأربعة هم مصطفى بدران (51 عاما) وسليم عياش (48 عاما) وحسين عنيسي (38 عاما) وأسد صبرا (35 عاما).

وأصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مذكرات توقيف بحق المتهمين الأربعة سُلمت إلى السلطات اللبنانية في 30 يونيو/حزيران 2011 وإلى الإنتربول.

وبدأت هذه المحكمة عملها في الأول من مارس/آذار 2009 في لايدسندام في ضواحي لاهاي في هولندا، وهي أول محكمة جنائية دولية تتيح إجراء محاكمة بغياب المتهمين الذين يُمثلون بمحامين، وتعد المرة الأولى في التاريخ التي تشكل فيها محكمة من أجل "جريمة سياسية فردية".

المصدر : الفرنسية

التعليقات