الانفجارات جرت في أوقات متزامنة بشمال بأحياء مختلفة من بغداد (أسوشيتد برس)
لقي أكثر من 70 شخصا مصرعهم وجرح العشرات اليوم الأربعاء في تفجيرات بسيارات مفخخة في العاصمة العراقية بغداد، وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن الهجمات التي وقعت جنوبي العاصمة وشماليها استهدفت أحياء شعبية.
 
ووقعت الهجمات في وقت متقارب بالتزامن مع التوجه إلى العمل صباحا، ففي منطقة الكاظمية شمال بغداد، قال ضابط في وزارة الداخلية إن "ثلاثة اشخاص قتلوا وأصيب ثمانية اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري".

وأضاف أن "ثلاثة أشخاص آخرين قتلوا وأصيب 11 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش في منطقة المحمودية (30 كلم جنوب بغداد).  وفي المدائن (25 كلم جنوب بغداد) قتل أربعة اشخاص وأصيب ثلاثة اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش، وفقا للمصدر نفسه.
 
وفي منطقة جسر ديالى جنوب بغداد، قتل تسعة أشخاص وأصيب 27 آخرون بجروح في انفجارين نفذ أحدهما بواسطة سيارة مفخخة.
 
وفي منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد، قتل أربعة اشخاص واصيب اكثر من عشرة بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية. وأكدت مصادر طبية حصيلة الضحايا.
 
الانفجارات تسببت بعشرات القتلى والجرحى (أسوشيتد برس)
مقتل عائلة
وفي هجوم آخر، قال مصدر في الشرطة إن "مسلحين مجهولين قتلوا خمسة اشخاص هم رجل وزوجته وثلاثة اطفال، من عائلة واحدة داخل منزلهم في ناحية اللطيفية (40 كلم جنوب بغداد)".وأكد مصدر طبي في مستشفى اللطيفية مقتل العائلة.
 
كما أدت هجمات متفرقة أخرى نفذ أغلبها بسيارات مفخخة في مدينة الصدر وجميلة والشعب شرق بغداد، والسيدية والبياع والحرية غرب بغداد، إلى مقتل اكثر من عشرين شخصا وإصابة عشرات آخرين بجروح، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
 
ونفذت قوات الأمن العراقية عمليات واسعة في محاولة لوقف أعمال العنف، مما أدى إلى توقيف المئات ومقتل العشرات.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية أمس الثلاثاء قتل تسعة مسلحين واعتقال 305، في إطار ما تسميه السلطات عملية "ثأر الشهداء"، بالتزامن مع سلسلة من الهجمات خلفت العديد من القتلى بمختلف المدن العراقية، فيما أفادت مصادر أمنية بالعثور على مواقع لقبور قادة في تنظيم القاعدة في بعقوبة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي إن قوات الأمن قتلت تسعة "إرهابيين" في مناطق مختلفة من العراق، وألقت القبض على 151 مطلوبا وفق قانون الإرهاب، كما اعتقلت 154 آخرين، بناء على معلومات أمنية واستخبارية.

وأوضح البيان أنه تم العثور على 133 عبوة مختلفة، والاستيلاء على عشر دراجات نارية و247 قذيفة مختلفة، وتفكيك معمل لتفخيخ السيارات.

وفي حادث منفصل، أفاد مصدر في قيادة عمليات ديالى أن "مسلحين مجهولين قتلوا أحد عناصر الشرطة في جلولاء (150 كلم شمال شرق بغداد) بمنزله, بينما قتل جندي في هجوم استهدف نقطة تفتيش للجيش على الطريق الرئيسي في الخالص (20 كلم شمال بعقوبة).

وفي الموصل، اغتال مسلحون مجهولون كلا من مدير دائرة جوازات محافظة نينوى، وزعيم عشيرة البو بدران في هجومين منفصلين.

قبور القاعدة
يشار إلى أن الهجمات المتكررة أدت إلى مقتل أكثر من 3600 شخص في عموم العراق منذ مطلع العام الحالي، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.

من جهة ثانية، قالت مصادر أمن عراقية أمس الثلاثاء إنه تم العثور على خارطة لمواقع تعود لقبور القادة الأوائل في تنظيم القاعدة بالعراق، في مناطق متفرقة من مدينة بعقوبة.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية "لدينا خارطة شبه متكاملة عن مقابر تضم رفاة قيادات وعناصر تنتمي إلى جماعات مسلحة عدة، من بينها تنظيم القاعدة".

وأوضحت أن بعض رفاة القبور تعود لجنسيات عربية وأجنبية، قتلتها القوات العراقية والأميركية ودفنت في مقابر سرية.

المصدر : وكالات