العراق شهد مؤخرا موجة تفجيرات دامية (الفرنسية-أرشيف)
قتل 13 شخصا وأصيب 27 آخرون في أعمال عنف جديدة في بعقوبة شمال شرق بغداد يوم السبت، في وقت شيَّع فيه مئات العراقيين 28 قتيلا سقطوا في تفجير مساء الجمعة استهدف حي القاهرة شمالي العاصمة العراقية.

وأبلغت مصادر في الشرطة وكالة الأنباء الألمانية مساء السبت بمقتل خمسة مدنيين وإصابة 17 آخرين في انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق بالقرب من أحد المحلات التجارية وسط سوق  للخضراوات شرقي بعقوبة.

كما تسبب انفجار عبوة ناسفة أخرى بالقرب من مدرسة الأمين وسط بعقوبة بمقتل ضابط في الشرطة وإصابة اثنين من منتسبي الشرطة بجروح بليغة. 

وفي تطور متصل -وفق المصادر نفسها- أطلق مسلحون مجهولون النار من أسلحة كاتمة على مدنيين اثنين يعملان في ورشة للتأسيسات الصحية، فأردوهما في الحال، وذلك في ناحية قزانية جنوب شرقي بعقوبة.

وشن مسلحون هجوما بأسلحة رشاشة على قائد صحوة مقاطعة الهاشميات وليد المجمعي أثناء وجوده في سيارته متوجها إلى منزله في قرية دحيلة غربي بعقوبة، مما أسفر عن مقتله في الحال.

وأشارت مصادر الشرطة إلى انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مطعم شعبي في حي الرازي غربي بعقوبة، موقعة أربعة قتلى مدنيين وثمانية جرحى آخرين.

وفي محافظة بابل قال مصدر في الشرطة إن سيارة مفخخة انفجرت عصر السبت قرب حسينية في ناحية المشروع شمال مدينة الحلة، وأسفرت عن إصابة أربعة أشخاص بجروح حالة أحدهم خطرة.

كما قتل شخص وأصيب خمسة بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب عربة لبيع الفواكه والخضر في منطقة النهروان جنوب شرق بغداد، وفق ما نقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال.

ويأتي استمرار أعمال العنف في العراق في يوم شيَّع فيه مئات من العراقيين 28 شخصا قضوا في تفجير استهدف حديقة عامة مساء الجمعة في بغداد.

وهذا الهجوم الذي استهدف حديقة العامة ترتادها أسر مع أطفالها في نهاية الأسبوع في حي القاهرة بشمال بغداد، هو الأعنف إذ خلّف 28 قتيلا و58 جريحا.

وقال شريف محمد، أحد سكان المنطقة، لوكالة الصحافة الفرنسية السبت "شيعنا جثث 28 شهيدا ولا يزال هناك العديد من الجرحى، وهم في عداد الموتى بسبب الإهمال".

ويندرج الهجوم ضمن سلسلة أعمال العنف التي تضرب البلاد وخلفت 3600 قتيل منذ مطلع العام الجاري، في موجة عنف هي الأكثر دموية منذ عام 2008.

وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بمواصلة العمليات العسكرية التي بدأت مطلع الشهر الجاري حتى القضاء على "الإرهاب".

المصدر : وكالات